الرئيسية » مقالات القراء » الغرب يشيد والمرضي يشككون.بقلم أشرف الشرقاوي

الغرب يشيد والمرضي يشككون.بقلم أشرف الشرقاوي

الغرب يشيد والمرضي يشككون

بقلم///أشرف الشرقاوي
الغرب يشيد بمصر ويشيد بخطوات الاصلا ح الاقتصادي الذي تقوم به مصروان مصر ستصبح من مصاف الدول الكبري لما تخُطو مصر من خطوات ثابتة نحو اطلاحا غير مسبوق لم تشهدة مصر منذ عصر محمد علي باشا صاحب النهضة الحديثة في مصر . هكذا اشاد الغرب بمصر في تقاريرا موثقة وموجودة امام اعين الجميع ولا احد يستطيع نكرانها كمانجحت مصر خارجيا وعالميا في جذب انظار العالم من جديد واشادة رؤساء العالم بمصر ودور مصر وايقنوا ان مصر عادت لنصابها من جديد وان خطوات مصر خطوات واعدة ستنقل مصر نقلة حضارية مذهلة … ولكن كيف لنا ان نتقدم دون ان يعكروا صفونا فتاتي خفافيش الظلام البوم الذي يعشش في بلادنا وياتي المشككون الحاقدون المتحولون المنساقون المتبرمجون الغائبون المغيبون جثث تمشي علي الارض بلا روحا ولا حياة ولا امل. تتغذي علي الشر والحقد منهاجها الخراب والدمار طعامها امولا ملطخة بدماء الشهداء شرعها الخيانة وبيع الضمير في مزادا لقوي الشر من يبيع وطنة من يبيع دينه من يبيع عرضه وشرفه فيامن التهبت عقولهم وتأججت بالخراب يا حفنة من الخرقاء الحمقي يا عُمي القلوب قبل العقول اهانت عليكم بلادكم اهان عليكم عرضكم اترضي لاهلك الزل والمهانة اترضي لولدك العار اترضي لاهلك الذل والطغيان الا تنظر حولك يا من ماتت فيك قوميتك اين العراق يامن قتلوا فيك انسانيتك اين سوريا يا من بالمال اغروك اين ليبيا يا من اغمضوا عينك وسحبوك اين اليمن يا فاقد الانسانية وماذا فعلتي يا سودان يامن مزقت اوصال عروبتك اين تونس اين شهامتك ورجولتك لتدنيس الاقصي واحتلال جنوبك يا لبنان فأين انت يا من بعت دينك وتركت بلدك الحرام تُضرب وتهان من باقاً نعول علية يا جبان سوي مصر ارض الامن والامان. فخن كما تخون وامكر كما تمكر وكيدو وغلوا كما تغلون فأنها مصر بلد الامن والامان. ورغم هذا يا مصرنا اعلم ان فيكي شرفاء فيا ايها المواطن المصري الشريف فات الكثير وما بقي الا القليل فأنك لن تجني الثمارفور نثر البذور بل تحتاج البذور لجهد وتعب حتي تكبر وتاتي بالثمار وها قد تحملنا الكثير والكثير فالتصبر حتي يحين جمع الثمار واعلم ايها المصري الشريف ان الله لا يضيع اجر من احسن عمله واعلم ايها المحارب الشريف بأنك تدافع عن كيان بلد عرض شرف مستقبل ابناء جيل جديد. لا تعطيهم الفرصة لكي يدمروة فيا اخي هذة بلادنا وتلك ارضنا وهذا نيلنا ايهون عليك عرضنا فأثبت ثبتك الله واعلم يا اخي ان الفرج والخير اتاً لا محاله انما هو الصبر وما صبرك الا بالله فلا تنساق الي من يجروك للخراب وضياع العرض والشرف لا تنساق حول دمار بلدك وتشتيت اولادك .
والله يا مصر لن يا نالوا منكي ما دومت انا فيكي ولن انام يا مصر واترك الخونه يغتالوكي فانتي يا مصر لي الحما وانتي الامان لنا ولمن قصدوكي.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

google.com, pub-7996334253047576, DIRECT, f08c47fec0942fa0