الرئيسية » الكوره والملاعب » منتخب الجزائر يسعى لمواصلة انتصاراته أمام تنزانيا والمغاربه يسعون للعلامة الكاملة

منتخب الجزائر يسعى لمواصلة انتصاراته أمام تنزانيا والمغاربه يسعون للعلامة الكاملة

كتب اسماعيل شاهين يسعى منتخب الجزائر لتحقيق إنجاز غاب 19 عاماً عندما يواجه نظيره تنزانيا في التاسعة مساء اليوم بملعب “السلام”، ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة لدور المجموعات بمسابقة كأس الامم الافريقية المقامة حالياً في مصر.

ويستهدف منتخب الجزائر تحقيق الفوز الثالث على التوالي في دور المجموعات بمسابقة كأس الامم الافريقية للمرة الاولى منذ نسخة 1990 التي أقيمت في الجزائر والتي توج بلقبها أصحاب الأرض.

وحجز منتخب الجزائر مقعده في دور الـ 16 بعدما تصدر جدول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط، بعد تغلبه على منتخبي كينيا والسنغال، في حين يتذيل منتخب تنزانيا جدول الترتيب دون رصيد من النقاط.

ويدرس جمال بلماضي المدير الفني لمنتخب الجزائر منح الفرصة أمام البدلاء للمشاركة في المباراة مثل الثنائي ياسين براهيمي وإسلام سليماني بجانب إراحة بعض العناصر الاساسية خشية تعرضهم للأرهاق أو الاصابات بعد المجهود البدني الذي بذلوه طوال مباراتي كينيا والسنغال.

ويقضى نظام البطولة فى نسختها الجديدة، التى تشهد مشاركة 24 منتخبا للمرة الأولى، بتأهل صاحبى المركزين الأول الثاني فى كل مجموعة بنهاية الدور الأول إلى الدور الثانى (دور الـ16) كما يرافقها أفضل 4 منتخبات جاءت في المركز الثالث.

ومن المنتظر أن يدخل جمال بلماضي المدير الفني لمنتخب الجزائر مباراة اليوم بتشكيل يضم كلاً من، – رايس مبولحي في حراسة المرمى – محمد فارس – رفيق حليش – مهدي تاهرات – مهدي زفان – مهدي عبيد – هشام بوداوي – ياسين براهيمي – آدم وناس – أندي ديلور– إسلام سليماني.

في حين ينتظر أن يدخل إيمانويل أمونيكي المدير الفني لمنتخب تنزانيا مباراة اليوم بتشكيل يضم كلاً من، عيسى مانولا في حراسة المرمى – جابريل جاديل – يونداني – دافيد موانتيكا – حسن خميس – فريدي موسى – موداثيري يحيى – إيراستو نيوني – توماس أوليموانجو – مبوانا ساماتا – سيمون هابيجود.

يسعى منتخب المغرب لمواصلة عروضه القوية وحصد العلامة الكاملة عندما يواجه جنوب أفريقيا في السادسة مساء اليوم، الاثنين، بملعب “السلام”، ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة لدور المجموعات بمسابقة كأس الامم الافريقية المقامة حالياً في مصر.

وحجز منتخب المغرب مقعده في دور الـ 16 بمسابقة كأس الأمم الأفريقية بعدما تفوق ناميبيا وكوت ديفوار بهدف دون مقابل ليتصدر جدول ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط، بينما يتقاسم منتخبا جنوب افريقيا وكوت ديفوار المركز الثاني برصيد 3 نقاط.

ويسعى الفرنسى هيرفى رينارد المدير الفنى لمنتخب المغرب للتفوق على بادو الزاكى أحد أساطير الكرة المغربية والمدير الفنى السابق لمنتخب “أسود الأطلس”، حيث يسعى رينارد لكي يكون أول مدرب في التاريخ يتمكن من قيادة منتخب المغرب لتحقيق 3 انتصارات في دور المجموعات بمسابقة كأس الامم الافريقية.

وكان بادو الزاكى نجح فى قيادة منتخب المغرب للفوز على منتخبى نيجيريا وبنين فى نسخة 2004 التى أقيمت تونس، وهى النسخة التى شهدت تأهل منتخب “أسود الأطلسى” للمباراة النهائية.

كما نجح هيرفي رينارد في معادلة إنجاز البرازيلي جوزيه فاريا بقيادة منتخب المغرب لتخطي دور المجموعات في مسابقة كأس الامم الافريقية للمرة الثانية على التوالي، فيما سبق وأن قاد فاريا منتخب “أسود الاطلس” لتخطي دور المجموعات، في نسختين على التوالي لبطولة أمم إفريقيا، 1986 و1988.

في المقابل، يسعى منتخب جنوب افريقيا لتحقيق الفوز وانتظار تعثر منتخب كوت ديفوار أمام ناميبيا في المباراة التي ستجمعهما بنفس التوقيت من أجل ضمان التأهل لدور الـ 16.

واستهل منتخب جنوب افريقيا مشواره في المونديال الافريقي بالخسارة أمام كوت ديفوار بهدف دون مقابل قبل أن يتغلب في الجولة الثانية على ناميبيا.

ويسجل منتخب جنوب افريقيا الظهور الـ 11 فى تاريخ مشاركاته بمسابقة كأس الأمم الأفريقية، فى الوقت الذي يمتلك فيه لقباً وحيداً فى خزائنه عندما توج به عام 1996 بعدما تفوق فى المباراة النهائية على تونس، علماً بأن منتخب “الأولاد” فشل في تجاوز دور المجموعات فى 4 من آخر 5 مشاركات بالمسابقة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

google.com, pub-7996334253047576, DIRECT, f08c47fec0942fa0