الرئيسية » الشارع السياسى » الأكاديمية الوطنيه للتأهيل تستكمل مقابلات المتقدمين للبرنامج الرئاسي

الأكاديمية الوطنيه للتأهيل تستكمل مقابلات المتقدمين للبرنامج الرئاسي

كتبت//نور مهند
استكملت الأكاديمية الوطنية للتدريب، اليوم الأحد، المقابلات الشخصية للمتقدمين البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين التى بدأت أمس الأول.

وصرح عدد من الوزراء بأرائهم في المشاركة بعملية المقابلات الشخصية للقبول في البرنامج، حيث قالت الدكتورة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة لشئون الهجرة والمصريين بالخارج، إنه من خلال النماذج التى رأتها اليوم، تعرفت على شباب لديهم فكر عال وممؤهل ثقافياً، مشيرة إلى أن البرنامج معد جيداً من خلال استمارة التقديم.

وأثنت الوزيرة ،على دور الأكاديمية الذى لا يقتصر فقط على القاهرة والإسكندرية، بل يصل إلى كافة المحافظات فى الدلتا والصعيد، داعية الشباب إلى اغتنام الفرصة.

وقالت الدكتورة ياسمين فؤاد ، وزيرة البيئة، إنها ترى أن الأكاديمية ليست فقط مكاناً للتدريب بل تستطيع أن تكون منصة لرفع الوعي على مختلف مواضيع التنمية، ومنصة لتبادل الخبرات مع الدول الأخرى، حيث أثبتت نفسها على مستوى تدريب وتأهيل كوادر الدولة المختلفة، كما أن الإجراءات التي تمت في عملية إتاحة الفرص للمتقدمين بالبرنامج والشروط والمعايير كانت جيدة.

ويهدف البرنامج إلى إكساب العاملين بالجهازالإداري للدولة العديد من الخبرات ومهارات البحثوالتعلم، وفهم وتطبيق أحدث النظريات الإداريةوالاحترافية، والتعرف على النظم السياسية والقواعدالحاكمة للعمل السياسي والحكومي، وتأهيلالملتحقين بالبرنامج من كوادر الصف الثاني بحصولهم على التدريب الكافي لتوليهم مناصبقيادية في المستقبل.

ومن المقرر أن تستمر المقابلات لليوم الثالث على التوالي بحضور مجموعة أخرى من الوزراء والشخصيات العامة، بمقر الأكاديمية.

حضر المقابلات الدكتورة رشا راغب ، المدير التنفيذي للأكاديمية، ووزراء التضامن، الاجتماعي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الدولة لوزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والبيئة، وعدد من أعضاء مجلس أمناء الأكاديمية وعدد من الخبراء في شتى المجالات.

الجدير بالذكر أن آلية القبول للبرنامج أن يجتازالمتقدم عدة مراحل وهى (تقييم استمارات المتقدمين- اختبار ات اللغة العربية والثقافة العامة- اختبار السمات الشخصية- المقابلة الشخصية .

وأنشئت الأكاديمية الوطنية للتدريب بموجب قرار جمهوري أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي في أغسطس 2017؛ لتكون قبلة التطوير والتعلم في مصر، ومنارة التنمية وقاطرة بناء الإنسان ونهضته بالعلم والمعرفة، على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

google.com, pub-7996334253047576, DIRECT, f08c47fec0942fa0