دولية وعالمية

وزراء خارجية مجموعة السبع يلتقون اليوم في لندن في أول اجتماع لهم وجها لوجه منذ أكثر من عامين

يلتقي وزراء خارجية مجموعة السبع اليوم الثلاثاء في لندن في أول اجتماع لهم يعقد وجها لوجه منذ أكثر من عامين.

وتحضر عدة ملفات أبرزها الصين وبورما وليبيا وسوريا وروسيا على أجندة المحادثات بين وزراء خارجية نادي الدول الغنية قبل قمة رؤساء الدول والحكومات الشهر المقبل في جنوب غرب إنجلترا.

كما يناقش الوزراء أعمال العنف في إثيوبيا وملفات إيران وكوريا الشمالية والصومال والساحل والبلقان و”مشاكل جيوسياسية ملحة تقوض الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان”، بحسب ما أعلنت لندن.

وتُعقد الاجتماعات بين المشاركين وفق بروتوكول صارم بسبب الجائحة، بحضور وفود صغيرة واستخدام كمامات وجدران شفافة والإبقاء على مسافة آمنة.

والتقى وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن الاثنين، ودعيا إلى نهج موحد.

وقال راب في بيان إن “الرئاسة البريطانية لمجموعة السبع فرصة لجمع المجتمعات الديمقراطية والمنفتحة وإظهار الوحدة عندما تكون هناك حاجة ماسة إليها لمواجهة التحديات المشتركة والتهديدات المتزايدة”.

من جهته، جدد بلينكن التزام الولايات المتحدة بـ”نظام دولي قائم على قواعد” لمواجهة قضايا تبدأ بتغير المناخ وصولا إلى التعافي في مرحلة ما بعد الجائحة.

وقال بلينكن الاثنين في مؤتمره الصحفي مع راب إنه لا يمكن لأي دولة أن تعالج “بمفردها أيا من التحديات التي نواجهها، ولا حتى الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة”.

وسينضم إلى وزراء خارجية ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة، ممثلون عن الاتحاد الأوروبي.

كما وُجهت دعوات إلى كل من الهند وأستراليا وكوريا الجنوبية وجنوب أفريقيا ورابطة دول جنوب شرق آسيا (الآسيان).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: