دولية وعالمية

واشنطن تعلن اليوم عن عقوبات أمريكية جديدة على روسيا..موسكو: سنرد بالمثل

قالت مصادر مطلعة إن الولايات المتحدة ستعلن عن عقوبات جديدة على روسيا ربما اليوم الخميس بسبب ما قيل عن تدخلها في الانتخابات ونشاطها الخبيث على الانترنت وإن هذه العقوبات ستستهدف عدة أفراد وكيانات، بحسب ما نشرت “رويترز”.

وقال أحد المصادر إن العقوبات التي يتوقع أن تدرج 30 كيانا في قائمة سوداء ستقترن بأوامر بطرد حوالي عشرة مسؤولين روس من الولايات المتحدة.

وذكر مصدر آخر أن من المتوقع أن تعلن الولايات المتحدة إجراءات جديدة تستهدف الديون السيادية الروسية من خلال فرض قيود على قدرة المؤسسات المالية الأمريكية على تداول هذه الديون.

ولم يرد البيت الأبيض ووزارة الخارجية ووزارة الخزانة على الفور على طلبات للتعقيب.

وستؤدي هذه القرارات إلى تزايد الفتور في العلاقات بين واشنطن وموسكو التي تختبر صبر الغرب بحشد عسكري قرب أوكرانيا.
وستكون العقوبات في جانب منها ردا على عملية تسلل إلكتروني استهدفت البرامج التي تصنعها شركة سولار ويندز وقالت الحكومة الأمريكية إن روسيا وراءها على الأرجح. وأتاح هذا الاختراق للمتسللين الوصول إلى الآلاف من الشركات والمكاتب الحكومية التي استخدمت منتجات الشركة.

وأعلن الكرملين أن روسيا ستتصرف وفقا لمبدأ المعاملة المثل، وذلك تعليقا على التقارير، التي تحدثت عن عقوبات أمريكية محتملة قد يتم الإعلان عنها قريبا.

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، تعليقا على تقارير حول اعتزام الإدارة الأمريكية فرض عقوبات جديدة، والإعلان عنها اليوم الخميس، قال: “لا يوجد دخان بدون نار”، مضيفا أن الكرملين يدين ذلك ويعتبر أن أي منحى لفرض عقوبات غير قانوني.

كما أشار بيسكوف إلى أن موسكو لا تريد أن تُبنى العلاقات مع الولايات المتحدة على صيغة: “خطوة إلى الأمام، وخطوتان إلى الوراء”.

وأضاف: “من الواضح أنه لا يوجد دخان بدون نار. والأرجح أننا نتحدث عن نوع من التسريبات في الصحف الأمريكية. لن نعلق على ما تنشره الصحف، وسننتظر إذا كانت الإدارة الأمريكية ستعلن رسميا عن قرارات ما”.

وتنوي الولايات المتحدة أيضا معاقبة موسكو على ما تردد عن تدخلها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020. وكانت وكالات المخابرات الأمريكية قالت في تقرير الشهر الماضي إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجه على الأرجح الجهود الرامية لدعم وضع دونالد ترمب الرئيس الأمريكي السابق في الانتخابات.

وكان بايدن وعد أيضا بالتحرك فيما يتعلق بتقارير أفادت أن روسيا عرضت مكافآت على مقاتلي طالبان لقتل جنود أمريكيين في أفغانستان.
وقال مسؤولون إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أبلغ بوتين في مكالمة يوم الثلاثاء بأن الولايات المتحدة ستتحرك “بحزم” للدفاع عن مصالحها ردا على تلك الأفعال.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين الأسبوع الماضي “العداء وعدم القدرة على التنبؤ بأفعال أمريكا يجبراننا بشكل عام على الاستعداد لأسوأ السيناريوهات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: