الشارع السياسى

رئيس هيئة تنمية الصعيد: نهدف الى دفع عجلة الاقتصاد والتنمية و تحقيق رؤية مصر 2030

في إطار توجيهات القيادة السياسية بضرورة دعم صغار المستثمرين وحل مشكلاتهم وتقنين أوضاعهم وتذليل كافة العقبات أمام المستثمرين وزيادات الاستثمارات ودعم الصناعة الوطنية بهدف دفع عجلة الاقتصاد والتنمية ، وتذليل كافة العقبات التى تواجه أصحاب المشروعات الصناعية ، ودعم قطاع رواد الأعمال .

 

شهد رئيس هيئة تنمية الصعيد اللواء مهندس شريف أحمد صالح حضور فعاليات مؤتمر(أجندة حلول السياسات لتعزيز فرص صادرات التكتلات الإنتاجية لمحافظة أسوان ) و المنعقد بفتدق نايل ريتز كارلتون ، وذلك بحضور كبار المسؤولين وصناع القرار وخبراء الصناعات المختلفة بهدف دفع عجلة الاقتصاد والتنمية و تحقيق رؤية مصر 2030 .

 

صرح اللواء مهندس شريف أحمد صالح رئيس هيئة تنمية الصعيد ، أن الدولة تعي أهمية النهوض بقطاع ريادة الأعمال ؛ مشيرا إلى أن الدولة تسعى لتقديم كامل الدعم والحوافز ، لذلك القطاع وتطوير السياسات الخاصة به لتواكب سرعة وتيرة نموه ، و أضاف أن هيئة تنمية الصعيد تعمل تكاملًا مع توجيهات القيادة السياسية بمواجهة التحديات بأفكار ورؤى جادة وفعالة بما يحقق الصالح العام للمواطن في كافة محافظات الصعيد .

 

جاء ذلك في كلمته خلال مشاركته ، في فعاليات مؤتمر (أجندة حلول السياسات لتعزيز فرص صادرات التكتلات الإنتاجية لمحافظة أسوان ) والتي تُعد أكبر حدث يتم تنظيمه من خلال شركة ( ENROOT ) : التي تعمل في مجال الشركات الناشئة وريادة الأعمال في مصر.

 

وأكد اللواء شريف صالح أن صعيد مصر شهد طفرة تنموية غير مسبوقة ، معرباً عن فخره بالنجاح الذي حققه شباب مصر ورواد أعمالها في قطاع ريادة الأعمال على مدار السنوات الماضية، وعلى قدرتهم على التكيف مع جميع التحديات التي واجهت مصر والعالم.

 

كما أعرب عن شكره لشركة “ENROOT” على تنظيم الجلسة النقاشية التي جمعت الجهات المعنية في هذا القطاع من أجل الاستماع لأبرز التطورات التي شهدها في الفترة السابقة وكذلك التحديات ؛ حتى تتمكّن الدولة المصرية من تقديم كل الدعم في سبيل النهوض بذلك القطاع الواعد ، كما أعرب عن إمتنانه لتواجده في هذا الحدث ساعيًا لإبراز اهتمام الدولة بقطاع ريادة الأعمال، لما له من أهمية في تسريع وتيرة نمو الاقتصاد الوطني وتحقيق رؤية مصر 2030.

 

كما أوضح في حديثه أنه منذ تولي فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الجمهورية ، تم وضع إستراتيجية لتنمية الصعيد لتحقيق التنمية المستدامة في ظل رؤية مصر 2030 ، وكان من نواة تلك الإستراتيجية للاهتمام بالصعيد هي : إنشاء هيئة تتعاون مع جميع أجهزة الدولة لوضع خطة تنفيذية عاجلة لتنمية الصعيد وتعويض الصعيد عن ماكان عليه في عهود سابقة .

 

كما أكد اللواء شريف صالح ، أن صعيد مصر شهد طفرة غير مسبوقة ، وأعلن عن فخره بالنجاح الذي حققه شباب مصر و رواد أعمالها في قطاع ريادة الأعمال على مدار السنوات الماضية ، وعلى قدرتهم على التكيف مع جميع التحديات التي واكبت مصر و العالم .

 

كما أضاف انه منذ إنشاء هيئة تنمية الصعيد بدأت الهيئة في أول مشروع لها مع بداية 2019 وحتى اليوم نفذت 35 مشروع على مستوى محافظات الصعيد بالعشر محافظات ، وكانت لمحافظة اسوان نصيب الأسد من مشروعات هيئة تنمية الصعيد .

 

ومن ضمن تلك المشروعات التي تنفذها الهيئة بالتعاون مع محافظة أسوان وشركاء النجاح : تقوم الهيئة بتنفيذ العديد من المشروعات التنموية في العديدمن المحاور (الإجتماعية والزراعية والصناعية ) من أبرزها ورش و مجمعات صناعية حرفية و2 معرض لتسويق المنتجات في المجمع الصناعي الحرفى بقرية بلانة بمركز نصر النوبة ، 2 مجمع تم تنفيذهم ببلانة ، والآخر بقرية الرمادى قبلى بمركز إدفو بهدف توفير المئات من فرص العمل المباشرة والغير مباشرة للشباب ، و بيتم حاليا إنشاء 3 مجمعات صناعية أخرى بكركر وفارس والسباعية بمساحات تترواح ما بين 2500 م2 ، 1000 م2 ، وقامت الهيئة أيضاً بتنفيذ مشروع تنمية قرى وادى كركر ، والذي شهدت بها تنفيذ مشغل للحرف التراثية ، ومحطة وخزان للمياه ، ومركز للشباب ، وهو الذي يتزامن مع مشروع إنشاء مجمع الصوب الزراعية بالتعاون مع وزارة الزراعة لإنتاج شتلات القصب بكوم أمبو ، بواقع 10 ملايين شتلة في الموسم الواحد ، في إطار خطة الدولة لترشيد إستخدامات مياه الرى وخفض تكاليف زراعة القصب بإعتباره من المحاصيل الإستراتيجية.

 

وايضاً تقوم الهيئة بتنفيذ مشروعات ضمن المنطقة اللوجستية العالمية بكركر وذلك منذ لحظة إعلان فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن محافظة أسوان هي بوابة مصر على القارة الأفريقية ، بالفعل بدأت الهيئة بالعمل على تخطيط و تنفيذ المنطقة الاقتصادية في وادي كركر حيث تعد هي النواة للتصنيع والتصدير والقيمة المضافة على جميع المزروعات التي تشتهر بها محافظة أسوان ، تستهدف توفير فرص عمل حقيقية مباشرة وغير مباشرة للآلاف من الشباب الأسواني حيث ستتضمن إنشاء موقف النقل الدولى على مساحة 200 فدان يستوعب أكثر من 600 شاحنة تمثل الجسر البرى للحركة التجارية بين مصر والأسواق الإفريقية ، وأيضاً رحلات الحافلات الخاصة بالركاب ، كما ستضم مقر إدارة وقرية بضائع ، ومحطات وقود ، وموتيلات ، وخدمات متنوعة من كافيهات ، بجانب إنشاء مجمع الصناعات الغذائية بمساحة 40 فدان سيضم خطوط إنتاج لصناعات التمور ومركزات المانجو ، وغيرها من المحاصيل الزراعية التي تشتهر بها محافظة أسوان ، ومشروع الدواجن التكاملي على مساحة ألف فدان ببنبان بمركز دراو، بطاقة 3.6 مليون طائر فى العام الواحد ، وهو من المشروعات التنموية التي ستسهم فى توفير اللحوم البيضاء للسوق المحلية ، مع تصدير كميات أخرى للمحافظات المجاورة ،بهدف سد الفجوة الكبيرة في الثروة الداجنة بمحافظة أسوان و المحافظات المجاورة ، كما يسهم في توفير 200 فرصة عمل مباشره ، و 400 فرصة عمل غير مباشرة

 

وفي ختام كلمته قال رئيس هيئة تنمية الصعيد: إننا نؤمن بأن مستقبل مصر يعتمد على شبابها في الابتكار والإبداع ، وأن الشركات الناشئة تُمثل القوة الدافعة للاقتصاد الوطني، وتؤدي دورًا حيويًا في خلق فرص العمل وتحقيق التنمية المستدامة ، ووجه شكره لجميع السادة الحضور ولكافة المسئولين و صناع القرار و خبراء الصناعات المختلفة ، كما وجه شكر خاص للدكتور هاني السلاموني عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة إنروت الشركة المنظمة للمؤتمر ، على الدعوة القيمة للحضور وإنعقاد هذا الحدث البارز .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: