الشارع السياسى

خالد عبد الغفار يبحث مع سفير السويد تعزيز التعاون في القطاع الصحي

بحث الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، مع سفير السويد لدى مصر هوكان إيمسجورد، تعزيز سبل التعاون بين مصر والسويد في القطاع الصحي.

وقال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الاجتماع تناول مناقشة توسيع آفاق التعاون بين مصر والسويد في مجال إنتاج المستحضرات الحيوية من خلال زيادة فرص الاستثمارات لكبرى الشركات السويدية التى تعمل في المجال الطبي، داخل الأسواق المصرية، بما يساهم في تلبية احتياجات القارة الإفريقية.

وأضاف أن الجانبين أكدا أهمية التعاون وتبادل الخبرات في مجال مكافحة الأمراض المعدية، والتصدي للجوائح خاصة جائحة فيروس كورونا، كما أكدا ضرورة مشاركة الخبرات بين البلدين في مجالات تكنولوجيا الرعاية الصحية.

وتابع المتحدث الرسمى، أن الوزير بحث مع الجانب السويدي التعاون في مجالات البحث العلمي، من خلال إتاحة الفرص لإرسال بعثات تعليمية من الأطباء إلى دولة السويد، للحصول على منح في درجات “الماجستير” و”الدكتوراة” خاصة في مجالات جمع وتحليل البيانات، فضلاً عن الاستفادة من الخبرات السويدية في النظم التكنولوجية بالقطاع الطبي.

وأضاف عبد الغفار أن الجانبين ناقشا إمكانية عقد توأمة بين الجانب السويدي والمستشفيات الجامعية التي تم إنشاؤها حديثًا بالجامعات المصرية، مؤكدًا أن السويد دولة رائدة في المجال الطبي، ولها إسهامات عديدة في البحوث الطبية، فضلاً عن امتلاكها العديد من المؤسسات الطبية المتميزة، التي تسهم في إثراء البحث العلمي على مستوى العالم.

ولفت إلى مناقشة استمرار التعاون بين مصر والسويد في تشغيل مركز “الجاما نايف” والذي تم إنشاؤه بالتعاون مع الجانب السويدي بمستشفى معهد ناصر بالقاهرة للقيام بـ “الجراحة الإشعاعية” لعلاج أورام المخ، فضلاً عن مناقشة التعاون في تدريب الأطقم الطبية بالتعاون مع الشركات السويدية الرائدة في المجال الطبي.

من جانبه، أكد السفير السويدي، حرص بلاده على التعاون الدائم والمستمر مع مصر في مختلف المجالات لاسيما المجال الصحي، مستعرضًا تجربة السويد في بناء نظام رعاية صحية قوي وفعال، وتوظيف التكنولوجيا في القطاع الطبي، كما أكد أهمية التعاون مع مصر في مجالات البحث العلمي وتبادل المعرفة والخبرات، بما ينعكس بالإيجاب على القارة الإفريقية بأكملها.

حضر الاجتماع كل من الدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة والسكان لشئون مبادرات الصحة العامة، والدكتورة سوزان الزناتي مدير إدارة العلاقات الخارجية الصحية بوزارة الصحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: