دولية وعالمية

جوتيريش يدين الهجوم الإرهابي الذي أسفر عن مقتل نحو 50 مدنيا في شرق بوركينا فاسو

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، الهجوم الإرهابي الذي شنته جماعات متطرفة بمنطقة مادجواري شرقي بوركينا فاسو، والذي راح ضحيته نحو 50 مدنيا.

 

وجاء في بيان صدر عن المتحدث باسمه، ستيفان دوجاريك، أن “الأمين العام يدين بشدة مقتل حوالي 50 شخصا على أيدي جماعات مسلحة متطرفة، في 25 مايو بمادجواري، شرق بوركينا فاسو”.

 

ولفت إلى أن “الهجوم المقيت يأتي في أعقاب حادثتين مشابهتين وقعتا في 14 و19 مايو في مادجوري، قتل فيهما 17 مدنيا و11 جنديا على التوالي”.

 

وأضاف البيان “يعرب الأمين العام عن تعازيه لأسر الضحايا ويدعو سلطات بوركينا فاسو إلى ألا تألو جهدا من أجل تحديد الجناة وتقديمهم بسرعة إلى العدالة”.

 

وجدد جوتيريش تأكيد التزام الأمم المتحدة بمواصلة دعم بوركينا فاسو في جهودها لمكافحة ومنع الإرهاب والتطرف العنيف وضمان حماية المدنيين، بحسب البيان.

 

وكانت السلطات في بوركينا فاسو قد أعلنت يوم الخميس الماضي أن مسلحين مجهولين قتلوا نحو 50 مدنيا من سكان منطقة مادجواري بشرق البلاد يوم الأربعاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: