مقالات القراءمقالات واراء

انهيار السد بقدرة قادر

بقلم محمدعبدالله
الأيام القادمة سيحاول كل من وقف جانب الاحباش الرجوع الي مصر بوتيرة سريعة حتي العدو الحبشي نفسه ، سيحاول العودة الي مفاوضات ليس لها قيمة ولا فائدة الان بعد الأوهام التي صدرها العدو للعالم لسيطرته علي نهر النيل وتعطيش مصر في الملئ الثاني الفاشل ، ومن قبل فشله في اكتمال الملئ الأول ، قوي الشر العالمية أرادت اخضاع مصر لها ، ولكن ” أمر الله نافذ ” وهو حماية مصر ، فسلط الخالق العظيم الطبيعة والمناخ لهدم السد وتدمير سدود من ساعدوا الأحباش .
ونري ” عظمة الخالق ” في تقسيم وتدمير بلاد أصحاب الفيل من الداخل ، عندما أرادوا تغيير الطبيعة الربانية لنهر النيل .
وكذلك تشاهدوا تجار الدين والأوطان ” اخوان الشيطان ” ، وهم يتشردون ويذيقون الذل والهوان في الحياة الدنيا علي مافعلوه في حق البلد .
وشاهدوا ما يحدث الان في ايران الشيعية أحد أذرع قوي الشر ، فالأحداث تتسارع فد داخلها ، فاذا تم تدميرها عاشت ” العراق” حرة من بطش الشيعة ، وعودة ” اليمن ” جنة من أيدي ” الحوثيين ” ولبنان من أيدي حزب الله الشيعي
ويري العالم بقيت أرض الكنانة لتصبح قوة عظمي باذن الله ، رغم أنف الحاقدون الكاذبون التي تديرهم قوي الظلام .
تحيا مصر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: