دولية وعالمية

احتجاجات عارمة فى ولاية مينيسوتا بعد حادث قتل جديد لشاب من أصل افريقي على يد الشرطة الأمريكية

اندلعت خلال الساعات الماضية احتجاجات ضخمة ضد الشرطة بولاية مينيسوتا الأمريكية بعدما قتل ضابط شاباً من أصل إفريقي عقب إيقافه سيارته، لانتهاكه قواعد المرور.

ووقع الحادث على بعد نحو 16 كيلومترا فقط من موقع وفاة جورج فلويد خلال احتجازه بأحد شوارع منيابوليس في مايو، وفق ما نقلت “رويترز”.

واحتشد مئات من المحتجين الغاضبين خارج مقر شرطة منطقة بروكلين سنتر مساء الأحد، مما دفع الشرطة لإطلاق الرصاص المطاطي.

وقال حاكم مينيسوتا تيم والز إن الشاب الذي قتلته الشرطة يدعى دونتا رايت ويبلغ من العمر 20 عاما.

وتشهد منيابوليس احتجاجات منذ أيام بالتزامن مع محاكمة الضابط ديريك تشوفين الذي ضغط بركبته على رقبة الأمريكى ذي الأصل الإفريقي فلويد لما يقرب من تسع دقائق مما أسفر عن وفاته، لتندلع احتجاجات حاشدة في بعد ذلك في مدن أميركية عدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: