اخبار المحافظاتالشارع السياسى

التضامن : دخول 432 ألف أسرة جديدة ضمن برامج “تكافل وكرامة” خلال 4 أشهر

تواصل الحكومة والممثلة فى وزارة التضامن الاجتماعى التوسع فى مظلة الحماية الاجتماعية من خلال مساعدات الدعم النقدى “تكافل وكرامة”، والضمان الاجتماعى للأسر الأكثر احتياجا والفئات الأولى بالرعاية فى مختف المحافظات خاصة الوجه القبلى بهدف تحسين مستوى معيشة الأسر الفقيرة.

وكشف تقرير لوزارة التضامن الاجتماعى عن دخول 432 ألف أسرة جديدة ضمن برنامج الدعم النقدى “تكافل وكرامة”، وذلك في الفترة من أول يناير الماضي وحتى الآن ويتم حاليا صرف المساعدات النقدية فى إطار تنفيذ الوزارة برامج الحماية الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية ومن مستحقى الدعم النقدي، بجانب أيضا تنفيذ العديد من البرامج الأخرى لتمكين الأسر اقتصاديا وتحسين مستوى معيشتهم، وأنه يتم صرف مساعدات نقدية للأسر الفقيرة من كبار السن وكذلك ذوى الاحتياجات الخاصة ومن لديه أبناء فى الدراسة وينطبق عليه شروط “تكافل وكرامة”.

وتواصل وزارة التضامن الاجتماعى بمراجعة بيانات المستفيدين من الضمان الاجتماعى وتحويلهم إلى تكافل وكرامة بهدف زيادة الدعم النقدى المخصص لهم، وأنه من المقرر الانتهاء من تحويل كافة المستفيدين من الضمان إلى تكافل وكرامة مع صدور القانون الجديد للدعم النقدى، وأن من ضمن الفئات التى يتم تحويلها حاليا من “الضمان الاجتماعى” إلى “تكافل وكرامة” بعد ثبوت استحقاقها، هى الأسر التى لديها أطفال “18-0 سنة” على أن يكون الأطفال 6-18 سنة فى المدارس تكافل، وكذلك أسر مطلقات وأرامل ومهجورات لديهن أطفال “0-18 سنة يتم تحويلهم ضمن محور “تكافل”، بالإضافة إلى أسر مسجونين أكثر من ثلاث سنوات وأسر مجندين لحين انتهاء التجنيد” تكافل” ومسنين 65 سنة فأكثر يتم تحويلهم إلى محور “كرامة” من البرنامج، وكذلك ذوى الإعاقة الذى يثبت تقرير إعاقتهم الصادر من اللجان الطبية المتخصصة أنهم غير قادرين على العمل يتم تحويلهم إلى محور “كرامة” وأيتام الأبوين أو من تزوجت أمه يتم تحويله إلى “كرامة” ونساء بلغن 50 عاما وليس لديهن عائل ولا مصدر دخل يتم تحويلهن لـ”كرامة”.

من جانبها ، أكدت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ، أن الوزارة تستهدف الوصول إلى 3.6 مليون أسرة ضمن برنامج تكافل وكرامة في يونيو، وذلك بعد تحويل كل المستفيدين من الضمان الاجتماعي إلى ” تكافل وكرامة ” وأن 26% من المستفيدين من الدعم النقدي من ذوى الإعاقة و17.5% للمرأة المعيلة و9% لكبار السن و1% للأيتام والباقي للأسر الشابة والصغيرة فى العمر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: