اخبار المحافظاتتعليم

وزير التعليم: كل الجهود متجهة نحو عام دراسي منتظم.. وتطعيم 1.6 معلم وإداري خلال أيام

أكد طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن قرار انتظام الدراسة في العام الدراسي الجديد هو قرار دولة ولجنة إدارة الأزمة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، أمر بتطعيم جميع العاملين في المدارس والجامعات لانتظام العام الدراسي، مشددًا على أن كل الجهود متجهة نحو عام دراسي منتظم، والتعليم “أون لاين” سيكون مكملاً للعملية الدراسية في المدراس وليس الأساس.

وقال الوزير، في مداخلة مع برنامج “الحكاية” على قناة(mbc) مساء الإثنين، أن عدم انتظام الدراسة للطلاب خصوصًا من الروضة وحتى الصف الرابع الابتدائي تعتبر مشكلة كبيرة؛ لذلك الاتجاه سيكون نحو عام دراسي حضوري على مدار الأسبوع.

وأضاف أن هدف الوزارة هو الانتهاء من تطعيم 1.6 مليون معلم وإداري خلال أيام، مشيرًا إلى أن 95 % من العاملين في قطاع التعليم سجلوا لتلقي اللقاح، وهناك ٨٠٠ ألف تم تطعيمهم بالفعل.

وأكد أن الوزارة ستسعي بكل ما تملك إلى أن يكون هناك عام دراسي كامل، ولن يتم إغلاق المدارس إلا في الطوارىء الشديدة، وسيكون هناك أعمال سنة وحضور وغياب، كما سيتم تطعيم طلاب الجامعات وطلاب المرحلة الثانوية بعد الانتهاء من تطعيم الكادر التعليمي والإداري.

وقال الوزير إنه لا بديل عن وجود المعلم في الفصل؛ والدولة تحافظ على الطلبة من خلال تطعيم المعلمين والإداريين، كما أن الوزارة ستبدأ هذا العام في تقديم التغذية السليمة لأكثر من 13 مليون طالب.

وأضاف أن قرار إغلاق أي مدرسة هي مسؤولية وزارة الصحة ولجنة الأزمة وليس المدارس أو الإدارات التعليمية؛ لأن المصلحة الأهم هي الحضور والاستثناء هو نظام الـ”أون لاين”، وعلى الكل دفع المصاريف، كما أنه سيكون هناك امتحانات بالمدارس وأيضًا امتحان المواد خارج المجموع سيكون في المدرسة.

وكشف الوزير عن الانتهاء من حوكمة جميع المدارس في مصر، التي تتطلب الدراسة فيها دفع مصاريف، وسيتم الإعلان عنه قريبًا، مشيرًا إلى أنه أن الحوكمة تتضمن دفع المصاريف إلكترونيًا، تحت إشراف الوزارة، سواء دولية أو يابانية أو خاصة تجريبية.

وأضاف أن الوزارة تحقق في جميع الشكاوى المقدمة من أولياء الأمور فيما يتعلق بزيادة المصاريف الخاصة، مشيرًا إلى أن العقاب ليس غلق المدرسة وإنما سيكون هناك عقوبات مالية وسيكون الترخيص وفق قواعد محددة بالإضافة إلى وضع نظام مقنن لاستقبال الشكاوى والرد عليها.

وحول الثانوية العامة، قال الوزير إن بداية هذا العام سيتم تدريب طلاب الصف الأول الثانوي على نظام التعليم الجديد، وشرح كيفية استخدام مصادر التعلم المختلفة.

وقال إنه سيكون هناك أيضًا امتحانات تدريبية لطلاب الصفوف الثانوية في ظل نظام التصحيح الإلكتروني لمساعدة الطلاب، مطالبًا الجميع بالابتعاد عن الكتب الخارجية والدروس الخصوصية والاعتماد على الخدمات الالكترونية التعليمية الجدبدة التي يتم تقديمها للطلاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: