الشارع السياسى

وزيرة الهجرة أمام “النواب”: مصر لم تغلق أبوابها أمام عودة العالقين أثناء جائحة كورونا

أكدت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم، أن مصر وبتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لم تغلق أبوابها أثناء جائحة فيروس كورونا العالمية وغلق معظم الدول مطاراتها، كاشفة عن أن مصر لديها 10 ملايين مصريا في الخارج مسجلين لدى الوزارة.

وفي بيان أمام الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي حول ما تم تنفيذه من برنامج الحكومة (مصر تنطلق 2018 / 2020)، قالت الوزيرة نبيلة مكرم إن الرئيس السيسي ومنذ بداية جائحة كورونا أصدر توجيهاته بأن أي مصري يريد العودة إلى بلده يجب التعامل معه سريعا واتخاذ كافة الإجراءات لعودته.

وأضافت أن جائحة كورونا وضعت أسلوبا جديدا للتعامل مع مفهوم الأزمة عبر تعريف مصطلح “عالق” من المصريين في الخارج، موضحة أنه لم يكن لدينا تعريف واضح لمعنى “عالق خارجي”، مشيرة إلى أن كافة مؤسسات الدولة عملت على هذا الملف ونجحت الدولة في التعامل مع هذه الأزمة وخصوصا مع العاملين من هؤلاء العالقين، موضحة أن مصر لم تتعامل مع هذه الأزمة لمجرد العودة فقط ولكن تم النظر أيضا في مستقبله وخصوصا الوظيفي.

ولفتت إلى أن استمارة “نورت بلدك” كانت أساس التعامل مع العالق الذي جاء من الخارج وهو لا يعلم شيىء عن مستقبله، مؤكدة أن الوزارة نجحت في إعطاء العالق فرصة للعمل بعد عودته وخصوصا من قرروا عدم العودة مرة أخرى.

ونوهت بأنه تم توقيع مجموعة من البروتوكولات والاتفاقيات مع الوزارات الأخرى من أجل تفعيل هذه المبادرة ونجاحها من أجل المصريين، مؤكدة أن الدولة لا تدخر أي جهد من أجل المواطن المصري في الداخل أو الخارج.

ولفتت وزيرة الهجرة إلى الصورة المشرفة التي يظهر عليها البرلمان وزيادة تمثيل المرأة، فضلًا عن التمثيل الكبير للشباب في المجلس، ووجود ممثلين للمصريين بالخارج تحت قبة البرلمان.

وتابعت أن الوزارة أخذت على عاتقها رعاية المصريين بالخارج وحماية حقوقهم، والعمل على ربطهم بوطنهم الأم، وتوعيتهم بما يحدث على أرض مصر من تنمية وإشراكهم فيها، حتى لا يصبحوا عرضة لما يتم الترويج له ضد الدولة المصرية في الخارج، ليصدوا هذه الشائعات ويصححها وسط المجتمعات التي يعيشون بها.

كما عملت الوزارة على الاستفادة من خبرات المصريين بالخارج في شتى مجالات التنمية ولتدعيم الروابط القومية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية بينهم وبين الوطن الأم وبينهم وبين بعضهم البعض، في ضوء أهداف التنمية المستدامة وصالح البلاد.

وكشفت وزيرة الهجرة إلى أنها عملت على عدة محاور لتنفيذ برنامج الحكومة، ومنها التوعية والحماية وتلبية الاحتياجات، وتبادل الخبرات، والتواصل مع المصريين في الخارج.

ولفتت وزيرة الهجرة نبيلة مكرم إلى إطلاق مبادرة مجتمعية بعنوان “خلينا سند لبعض” بين أرجاء الجاليات المصرية في الخارج، لمساعدة ودعم المصريين العالقين بالخارج، عقب قرار وقف الطيران الاستثنائي وعودة المصريين بالخارج، ولاقت قبولا كبيرا لدى أبناء الجاليات المصرية في الخارج.

وقالت مكرم، في بيان أمام الجلسة العامة لمجلس النواب، إنه خلال الموجة الثانية من فيروس كورورنا تم تفعيل غرفة عمليات وزارة الهجرة لتلقي مناشدات المصريين العالقين بالخارج، مشيرة إلى أن غرفة العمليات استقبلت حتى الآن 2250 مناشدة من المصريين العالقين بعدد من الدول نتيجة لغلق الخطوط الجوية واستقبال الوافدين، خاصة السعودية والكويت وتحملت الوزارة نفقات إقامة 500 من المصريين العالقين بالإمارات لحين انتهاء الأزمة مع بداية الموجة الثانية وغيرها من الإجراءات لمساعدة المصريين في الخارج.

وأطلعت مكرم النواب على نتائج ملتقيات الجيلين الثاني والثالث للمصريين بالخارج، التي تقيمها الوزارة في إطار المحور الخاص بالتوعية والحماية من أجل تعريف أبنائنا في الخارج بالأمن القومي وتحديات المرحلة الراهنة.

ولفتت إلى أن الهدف الاستراتيجي لبرنامج الحكومة هو حماية الأمن القومي وسياسة مصر الخارجية، وبند الحفاظ على الهوية المصرية حيث عملت وزارة الهجرة على إعداد برامج لأبناء المصريين بالخارج من أبناء الجيلين الثاني والثالث حيث نظمت الوزارة 24 ملتقى لـ 607 من أبنائنا بالخارج.

وكشفت عن أن هذه الملتقيات تم عقدها بالتعاون مع وزارات الدفاع والداخلية والشباب والرياضة والثقافة والسياحة والآثار والبيئة والتي تم تنظيم زيارات للمحميات الطبيعية، للترويج لهذه الأماكن الطبيعية والاستمتاع بها مع إدراك أهمية الحفاظ على الموارد الطبيعية.

وتابعت أنه من ضمن الملتقيات فقد تم عقد 4 معسكرات للأطفال أبناء الجيلين الرابع والخامس من أبناء المصريين بالخارج الذين تتراوح أعمارهم من 8 سنوات إلى 12 سنة، آخرها في يوليو 2020، في لقاء تفاعلي عبر الفيديو كونفرانس بسبب تداعيات انتشار وباء كورونا، في إطار التعاون بين الوزارة وشركة “ويل سبرينج”، حيث تتضمن المعسكرات العديد من الأنشطة التفاعلية والتنافسية التي شارك فيها أبنائنا لتعزيز وتقوية الثقافة المصرية، فضلًا عن المحاضرات التي من شأنها زيادة الولاء والانتماء إلى وطنهم الأم.

كما استعرضت الوزيرة آخر تطورات مشروع قانون تنظيم الهجرة ورعاية المصريين بالخارج، مشيرة إلى قيام الوزارة بالإعداد لتنظيم شئون المصريين بالخارج بشكل متكامل، من خلال طرح مسودة القانون، والذي يضم ثلاثة أبواب، باب يختص بشؤون الهجرة وآخر للجاليات والباب الأخير يختص بصندوق دعم ورعاية المصريين بالخارج.

ولفتت الوزيرة إلى أن القانون يستهدف تنظيم العلاقة بين المصريين بالخارج وبين الدولة المصرية، بالإضافة إلى وضع أطر تستهدف تنظيم أوضاع الكيانات المصرية بالخارج.

وكشفت -خلال كلمتها أمام مجلس النواب – عن إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي مبادرة “مراكب النجاة” في الجلسة الختامية لمنتدى شباب العالم في ديسمبر 2019، وجاء تكليف لوزارة الهجرة بالتنسيق مع الجهات المعنية لتفعيل هذه المبادرة؛ المعنية بالتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

ولفتت إلى جهود الوزارة لمكافحة الهجرة غير الشرعية من بينها التعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، من خلال افتتاح المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، والذي يستهدف عرض فرص العمل المتاحة في السوق الألماني، وإدماج العائدين من الخارج في المجتمع المصري اقتصاديًا واجتماعيًا.

وأوضحت أنه تم ابتكار العديد من وسائل التواصل مع المصريين بالخارج، حيث تم إطلاق تطبيق “كلم مصر” الخاص بالهواتف المحمولة، تطبيق إلكتروني باللغتين العربية والإنجليزية ليصبح أداة جديدة ضمن أدوات الوزارة المختلفة في تعزيز التواصل مع أبناء مصر بالخارج باستخدام التقنيات الحديثة.

وتابعت أنه من خلال هذا التطبيق، تستهدف الوزارة أن تكون تجربة المصريين بالخارج في التعامل معه سهلة وسريعة وآمنة، سواء للمستخدمين على هواتف نظام Android أو نظام IOS.

وكشفت عن عمل وزارة الهجرة للتصدي للشائعات التي يتم ترويجها عن مصر خارجيا، وكان أبرزها مع انتشار العديد من الشائعات بخصوص ملف سد النهضة، ولدعم حق مصر في مياه النيل وموقفها في قضية سد النهضة.

وأعلنت مكرم عن إصدار الوزارة فيلمًا وثائقيًا قصيرًا بعنوان “النيل حياتنا” بعدة لغات في يونيو 2020: العربية والإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والصينية والروسية فضلاً عن اللغة الأمهرية التي يتحدث بها الشعب الإثيوبي واللغة السواحلية لغة عدد كبير من شعوب القارة الأفريقية.

وأعدت الوزارة خطة عمل على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، طبقا لبيان الوزيرة مكرم، شملت توظيف جهود وإمكانات مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني والشراكة مع المنظمات الدولية؛ لنشر التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية وإبراز جهود الدولة في توفير فرص عمل وإيجاد بدائل للحد من هذه الظاهرة، موضحة أنه وبالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، تم تخصيص 250 مليون جنيه بميزانية الدولة 2021 لدعم تنفيذ المبادرة في 70 قرية على مستوى الجمهورية.

وأضافت وزيرة الهجرة أنه تم العمل على متابعة العملية الانتخابية في الخارج لانطلاق انتخابات مجلس الشيوخ في نسخته الجديدة منتصف أغسطس 2020، وهو الاستحقاق الدستوري الذي سطر مرحلة جديدة في الحياة النيابية المصرية، فهو الغرفة الثانية لمجلس النواب المصري (البرلمان) وتشكيله جاء غاية في الأهمية نظرا لكونه معاونا للبرلمان، ولكونه مجالا لتبادل وجهات النظر بين المختصين وأهل الخبرة والعلم ما يساعد في عملية التشريع.

ونوهت بأنه في أكتوبر 2020 كانت انتخابات مجلس النواب، وهو من الاستحقاقات الدستورية التي شارك بها المصريين بالخارج خلال عام 2020، وخلال أيام طباعة وإرسال بطاقات الاقتراع، وتابعت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج عملية التصويت وتلقي أية استفسارات من المصريين بالخارج، حول آلية التصويت خصوصًا وأن التصويت كان بالبريد السريع وهي وسيلة جديدة تم إتاحتها للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا.

وأشارت إلى دور الوزارة في حشد الجهود لعمل قاعدة بيانات للمصريين بالخارج، بمشاركة ممثلي وزارات: الخارجية، الاتصالات، التخطيط والمتابعة، البنك المركزي المصري، والرقابة الإدارية، وهيئة البريد.

وأعلنت أن تحويلات المصريين بالخارج وصلت في عام ٢٠١٩ / ٢٠٢٠ إلى ٢٧ مليار دولار وفقا لتقارير البنك المركزي، مشيرة إلى أن هذا إنجاز حقيقي لكل ما تقوم به الدولة المصرية من سياسات نتج عنها ثقة المصريين بالخارج.

وأضافت في بيانها أمام مجلس النواب، أن الوزارة قد أطلقت شهادة بلادي الدولارية والتي نتج عنها ٤٠٠ مليون دولار، لافتة إلى أنه تم الاتفاق مع هيئة البريد لاستقبال تحويلات المصريين بالخارج أيضا، للتيسير لوصولها لأسرهم بالقري ومحافظاتهم.

من جانهم، أبدى عدد من النواب ملاحظاتهم على بيان وزيرة الهجرة، حيث شددوا على ضرورة تغيير استراتيجية الوزارة في عدد من الملفات وخصوصا ملف عودة الجثامين من الخارج وكذلك العاملة المصرية التي فقدت عملها في الخارج وتصدير صورة جديدة عن الواقع المصري الحديث وكذلك تقديم الخدمات المصريين في الخارج.

وفي ردها على ملاحظات بعض النواب، قالت وزيرة الهجرة إنها وفريق عمل الوزارة وغيرها من الوزارات تسير في إطار استراتيجية القيادة السياسية بشأن الحرص على التواصل مع المصريين في الخارج، مؤكدة أن تعلم إن الوزارة لديها تحديات وستعمل على مواجهتها.

ولفتت الوزيرة نبيلة مكرم، إلى أنه تم ميكنة وتطوير الخدمات المقدمة للمصريين بالخارج، واستفادة حوالى 3.5 مليون مواطن من هذه الخدمات، ومن منظومة الشباك الواحد للمصريين بالخارج بكافة المصالح والوزارات والجهات الحكومية، حيث بلغ عدد المستفيدين 1.6 مليون مواطن.

وأشارت إلى أن المنظومة أفادت كثيرا في تلقي استفسارات وشكاوى المصريين بالخارج والتواصل معهم، مؤكدة أنها تؤمن بعمل المزيد وهذا هو شعار الوزارة وستقوم خلال الفترة المقبلة ببذل المزيد من الجهد من أجل المصريين في الداخل والخارج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: