الرئيسية » مقالات القراء » واتس أب والحاسة المفقودة بقلم ///وائل مقلد

واتس أب والحاسة المفقودة بقلم ///وائل مقلد

واتس اب والحاسة المفقودة بقلم /// وائل مقلد
مع انتشار وسائل التواصل وتطبيقات التراسل كالواتس اب وغيرها ولا ننكر فضلها في ايجاد نوع من التواصل وتناقل المعلومات وتبادلها وكذا معرفة الأخبار الا ان الكتابه الصماء اصبحت سمة التواصل بين العديد من الناس ، نكتفي كل يوم بإرسال صورة للصباح او صورة في المساء او خبر او معايدة وتمر الأيام يوم بعد الآخر وتتعاقب الاشهر والسنون وفجأة يتصل بك صديق او قريب فتكتشف انك لا تعرف من يهاتفك لولا ظهور اسمه علي الهاتف المحمول وللوهله الأولي تدرك انك بالفعل قد نسيت صوته .
حقا حاسه السمع المفقودة عبر الواتس اب ونتسائل احقا يكفي رسالة صماء وان كانت كل يوم ام انها تزيد المسافات وتبعدنا عن بعض مسافات فنعيش نظن اننا في قرب منهم ولكن الحقيقة ان البعاد كبير .
عندما تخلوا الكلمات من المشاعر ولا تشعر بنبرة صوت من يتبادل الكتابة اليك ولا تعبيرات وجهه وتتوه حينها أشياء جميلة نفتقدها ولا ابعد نفسي وابرئها مما اقول بل انا ايضا ممن وقع في بئر عميق من البلبلة واتسائل احقا هذا تواصل حقيقي ام هي عادة يومية ، ابعث بمئات الرسائل الصباحية وكذا الرسائل في المناسبات وان كنت اغوص في اعماق الذكريات مع اسماء وصور من ابعث اليهم برسائلي واستقبل منهم الا ان الحنين الي الإنسان بتكويناته الثلاث الجسد والعقل والروح والتحدث اليهم جميعا في تواصل مباشر يجعل ما نمارسه يوميا من تواصل منقوص يفقدنا أشياء كثيرة ……

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

google.com, pub-7996334253047576, DIRECT, f08c47fec0942fa0