الشارع السياسى

ننشر تفاصيل لقاء الرئيس السيسي بسكرتير عام الاتحاد الدولي للاتصالات

IMG_٢٠١٦٠٥١٣٥_٠٣٠٠٢٧

كتب/محمد عبدالله

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم، السبت، هولين زاو، سكرتير عام الاتحاد الدولى للاتصالات، وذلك بحضور المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أكد خلال اللقاء حرص مصر على تعزيز التعاون مع الاتحاد الدولى للاتصالات والمشاركة بفاعلية فى أعماله وأنشطته.

وأشاد الرئيس، بالدور الرائد للاتحاد باعتباره أحد وكالات الأمم المتحدة المتخصصة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وما يمثله من منتدى عالمى للحكومات والقطاع الخاص فى هذا المجال.

وأشار الرئيس إلى اهتمام مصر بالنهوض بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتطوير البنية التحتية الخاصة به، وإنشاء القرى الذكية، أخذاً فى الاعتبار ما يساهم به هذا القطاع فى توفير فرص العمل للشباب ودفع جهود التنمية فى مصر، معرباً عن التطلع لدعم الاتحاد لجهود مصر فى إطار تطوير هذا القطاع.

وأضاف المتحدث الرسمى أن “هولين زاو”، سكرتير عام الاتحاد، ثمّن خلال اللقاء مساهمات مصر الممتدة فى أعمال الاتحاد الدولى للاتصالات، فضلاً عن استضافتها للمكتب الإقليمى للاتحاد للدول العربية.

وأشاد السكرتير العام بتنظيم مصر الناجح للندوة العالمية لمنظمى الاتصالات التى استضافتها مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 11-14 مايو الجارى، مشيراً إلى أنها حظيت بمشاركة دولية واسعة غير مسبوقة ضمت عدداً كبيراً من وزراء الاتصالات من مختلف دول العالم.

وأكد “زاو”، على ما يعكسه تنظيم مصر لهذا المحفل الدولى الهام من ثقة المجتمع الدولى فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى وما يتمتع به من إمكانات وخبرات متميزة ومستقبل واعد.

وأوضح “يوسف”، أن سكرتير عام الاتحاد استعرض خلال اللقاء المشروعات الجارى تنفيذها مع مصر مثل تدشين المركز الإقليمى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لذوى الاحتياجات الخاصة بالمنطقة العربية، ومشروع الإدارة الذكية للمياه الجوفية للمنطقة العربية.

وعبر السكرتير العام عن استعداد الاتحاد للدخول فى شراكات مع مصر لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة التى أقرتها الأمم المتحدة، لاسيما أن بعض هذه الأهداف يُساهم فى تحقيقها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مثل ضمان التعليم الجيد وتعزيز النمو الاقتصادى وتمكين المرأة.

من جانبه، رحب الرئيس السيسى، بالمشروعات والبرامج التى يُنفذها الاتحاد الدولى للاتصالات مع مصر، مؤكداً على أهمية وضع رؤية دولية مشتركة للحيلولة دون استخدام شبكة الانترنت فى التحريض على العنف والإرهاب، لاسيما فى ضوء خطورة استخدام التنظيمات الإرهابية للمواقع الإلكترونية فى الترويح لأفكارها المتطرفة.

وأبدى السكرتير العام للاتحاد اتفاقه مع أهمية هذا الموضوع، مشيراً إلى تزايد إدراك المجتمع الدولى مؤخراً لهذا الخطر المتصاعد وأهمية التصدى للتحديات الناتجة عنه فى إطار الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

وأوضح المتحدث الرسمى أن المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات، تطرق خلال اللقاء إلى العرض الذى تقدمت به مصر إلى أعضاء الاتحاد الدولى للاتصالات لاستضافة الدورة المقبلة للمؤتمر الدولى الخاص باتصالات الراديو خلال عام 2019، ورحب سكرتير عام الاتحاد بالعرض الذى تقدمت به مصر لاستضافة المؤتمر وأكد دعمه ومساندته له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: