اخبار المحافظاتتعليم

ندوة بتكنولوجيا وتنمية الزقازيق عن مناهضة العنف وسلوكياته المخالفة لقيم وقوانين المجتمع

كتبت مايسه سليم

نظمت كلية التكنولوجيا والتنمية، بالتعاون مع وحدة مناهضة العنف بجامعة الزقازيق اليوم الثلاثاء الموافق 3 نوفمبر 2020م، ندوة تعريفية عن وحدة مناهضة العنف في إطار حقوق الإنسان والتشريعات القانونية وذلك برعاية الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة والأستاذة الدكتورة غادة شاكر نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة. وحضر الندوة الأستاذ الدكتور عماد قمحاوي عميد الكلية ، الدكتور خالد محمد محروس وكيل الكلية لخدمة المجتمع وتنمبة البيئة رئيس المؤتمر ،والدكتورة مني أبو هاشم مديرة وحدة مناهضة العنف بجامعة الزقازيق، والدكتور محمود ثروت المدرس المساعد بكلية الحقوق جامعة الزقازيق، والدكتور السيد عبد الستار مدير وحدة مناهضة العنف بالكلية ومقرر الندوة والسادة أعضاء هيئة التدريس وطلاب طالبات الكلية.

وبدأ اللقاء بكلمة الدكتور خالد محروس وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة حيث أشار إلي أهمية أخذ القدوة من أبطالنا المصريين في المجلات المختلفة ومنهم القائد الشهيد أحمد المنسي وكيف أظهر لنا تعامله في مسلسل الأختيار ، مشيرا إلي كيفية تعامل الرسول صل الله عليه وسلم مع الكفار والمشركين ، كما أشار إلي حسن قيادة البلاد بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وكذلك القيادة الرشيدة للجامعة من قبل الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة.
وقال عماد قمحاوي ، عميد الكلية بضرورة تغيير طريقة التفكير تجاه المرأة ويجب علينا ألا نغفل دورها في المجتمع كأم ومربية فهي أساس الأسرة و ومدرسة الأجيال، مشيرا ان المرأه لبنة البناء الأساسي للمجتمع وشريكة الرجل في العمل بل وتتفوق عليه في العديد من الوظائف مضيفا أن العنف يتسبب في مشاكل وأضرار جمه للأفراد والمجتمع ويجب علينا كمؤسسة تعليمة نشر الوعي بين الطلاب عن الأضرار الجسيمة التي تعود عليهم من جراء هذا العنف من ضعف القدرة علي الأسيعاب وفهم الأحداث واللجوء الي السلوكيات العدوانية مؤكدا علي التوعية بأن التعليم الجامعي آمن للجميع، وأن الجامعة تستهدف نشر الوعي حول قيم المساواة وتعزيز الوقاية والحماية للمرأة، بين الشباب عامة، وشباب جامعة الزقازيق بصفة خاصة، وذلك من خلال الأنشطة المختلفة
وتناول الدكتور محمود ثروت المدرس المساعد بكلية الحقوق الجوانب القانونية لمرتكبي جرائم العنف بشكل عام وعن حقوق المرأة التي يكفلها القانون والدستور لحفظ كرامتها وحمايتها من العنف بشتى أشكاله والإجراءات المتبعة للمحافظة على تلك الحقوق بشكل خاص كما تحدث عن المادة (308) والتي تتضمن العيب أو الإهانة أو القذف أوالسب الذي ارتكب بإحدى الطرق المبينة بالمادة (171) طعناً في عرض الأفراد أوخدشاً لسمعة العائلات وتكون العقوبة الحبس الذي لا يقل عن ستة أشهر والغرامة طبقاً للقانون أيضا تحدث عن المساواة في العقوبة بين الشروع والجريمة وأخيراً تحدث عن قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات المادة (25) المتعلقة بجرائم الاعتداء على حرمة الحياة الخاصة والمحتوى المعلوماتي غير المشروع
كما أستعرض الدكتور السيد عبد الستار مدير وحدة مناهضة العنف بالكلية فيديو قصير عن الوحدة من حيث الرؤية والرسالة والأهداف المرجوة من أنشاء الوحدة وأنشطتها
وأوضحت الدكتورة مني أبو هاشم مدير وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بالجامعة، أن الندوة تأتي في إطار نشر الوعي حول تعزيز الوقاية والحماية سواء للمرأة،او للمجتمع ككل والعمل على أن يكون التعليم الجامعي آمنا للجميع، كما تناولت موضوعات منها التحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والابتزاز، والتنمر، وتشويه السمعة، وانتهاك الخصوصية، كما تحدثت عن دور الإعلام والنشر .وقد تفاعل الطلاب مع الندوة بطرح العديد من الأسئلة والأستفسارات من الطلاب والرد عليهم ومنها :
عرض أهداف الوحدة ضمن نشاط قطاع البيئة من خلال ندوات تثقيفية بمختلف مراكز محافظة الشرقية لتوعية الأسر المصرية البسيطة بظاهرة العنف
كيفية التعامل مع التنمر
كيفية التعامل مع ظاهرة التسول والتي بدأت في الانتشار بصورة كبيرة في المجنمع
تختتمت الندوة بفقرة أبتهلات وتواشيح دينية لطالب أيمن خيري عن نبذ العنف ،وأحياء لذكري المولد النبوي الشريف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: