– وبحسب “البوابة العربية للأخبار التقينة” إذا لاحظت أن الجهاز ساخن للغاية فقد يكون ذلك بسبب تشغيل تطبيق خبيث في الخلفية، يمثل ضغط على وحدة المعالجة المركزية CPU.
– ظهور رسائل مجهولة بكثرة وهو ما يُعرف بالتصيد Phishing، وهي الطريقة التي يتظاهر فيها شخص ما بأنه شخص موثوق به أو شركة للوصول إلى معلوماتك الشخصية، وغالباً ما تكون هذه الطريقة ممثلة في شكل رسائل بريد إلكتروني، وقد يكون من الصعب اكتشافها، ولكن هناك مؤشرات رئيسية تكشف عن أنك تقع ضحية عملية احتيال منها:
الأخطاء الإملائية، والأخطاء النحوية، والإفراط في استخدام علامات الترقيم مثل علامات التعجب، وتعتبر عناوين البريد الإلكتروني الغير رسمية هي أيضًا إحدى العلامات الاحتيالية، لان البنوك وشركات الطيران تحاول أن تكون رسمية وشفافة قدر الإمكان وتستخدم عناوين بريد إلكتروني رسمية ومثبتة على أسماء النطاقات الخاصة بها.
كما أن النماذج المضمنة والمرفقات الغريبة وروابط مواقع الويب البديلة مريبة أيضًا، لذلك فإن تجاهل هذه الرسائل الإلكترونية المشبوهة هي خطوة جيدة لمنعها من تحقيق هدفها.
 من أسهل الطرق التي تُسهل للقراصنة اختراق هاتفك والوصول إلى معلوماتك الشخصية هي استخدامك شبكات الواي فاي العامة للاتصال بالإنترنت، إذ يستخدم المتسللون تقنيات مختلفة للحصول على بياناتك الحساسة أثناء الاتصال بشبكة الواي فاي العامة غير المشفّرة، حيث يمكنهم تقديم موقع مزيف لك يَطلب منك إدخال بياناتك وقد يكون ذلك مقنعًا وصعب الاكتشاف لحظتها، لذا ننصحك بعدم استخدام الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول أو التسوق أثناء استخدامك شبكة واي فاي عامة.
وتذكر دائمًا أن تسجل الخروج بعد ذلك إنهاء اتصالك بشبكة الواي فاي العامة لأنك إذا غادرت بدون تنفيذ ذلك  يمكن أن يتابع أحد المتسللين جلسة الويب الخاصة بك على الموقع الذي استخدمته مثل فيسبوك أو رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك، ويمكنهم فعل ذلك عبر ملفات تعريف الارتباط وحزم HTTP، لذلك تذكر دائمًا تسجيل الخروج .
 من مظاهر اختراق الهاتف أن تكون  خاصية “البلوتوث” قيد التشغيل رغم أنك لم تقم بتشغيلها، إذ يمكن أن يسمح البلوتوث للمتسللين بالوصول إلى هاتفك دون حتى لمسه. وهذا النوع من القرصنة يمكن أن يمر دون أن يلاحظه المستخدم. كما يمكن أن يصيب الأجهزة الأخرى المحيطة بك إذا كانت متصلًا معهم عن طريق البلوتوث، وفقا ذكرت بحسب “البوابة العربية للأخبار التقينة”.
لذا قم بإيقاف تشغيل البلوتوث وكن على دراية بأي تنزيلات مشبوهة أو روابط عناوين URL في النصوص ورسائل البريد الإلكتروني وخدمات المراسلة مثل فيسبوك أو واتساب، والتي يمكن أن تعطل هاتفك وتضر به.
إذا لاحظت أن البلوتوث قيد التشغيل ولم تقم بتشغيله، فقم بإيقاف تشغيله وشغل فحص الهاتف حتى تصل إلى الملفات الضارة التي تقوم بهذا الفعل وتقضي عليها.