حوادث وقضايا

قبل أيام من عيد الشرطه ضربات موجهه ضد الجماعات الارهابيه وإحباط اكثر من مخطط




تواصل الأجهزة الأمنية بكافة قطاعات وزارة الداخلية، جهودها لمكافحة الجرائم المتعلقة بالتكنولوجيا الحديثة ومتابعة الصفحات التحريضية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.
وقبل أيام من حلول عيد الشرطة في 25 يناير من كل عام يواصل عناصر جماعة الإخوان الإرهابية إطلاق الشائعات وإطلاق دعوات التظاهر العشوائية المغرضة عبر منابرها الإعلامية بدول اقليمية كتركيا وقطر وغيرهما لإعاقة الاستقرار الأمني الملحوظ الذي تشهدة الدولة المصرية.
من جانبها استعدت وزارة الداخلية عبر شروعها في توجيه الضربات الأمنية الاستباقية للمخططات الإرهابية عبر استخدام أحدث الأسلحة والمعدات والأجهزة التي وفرتها الوزارة للتعامل مع التهديدات التي تواجه أمن مصر بالإضافة إلى متابعة وزارة الداخلية لتحركات التنظيم الإرهابي عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي التي تنشر أكبر قدر من الأكاذيب والشائعات المحرضة على العنف والتظاهر واستغلال أي أزمة للهجوم على الدولة المصرية.
وبدأت الأجهزة الأمنية في جميع محافظات الجمهورية تنفيذ خطط وإجراءات أمنية واسعة النطاق للحفاظ على الأمن والنظام ومكافحة الجريمة بكافة أشكالها وصورها، وتحقيق الانضباط، وحماية وتأمين المواطنين باحتفالات عيد الشرطة وثورة 25 يناير.
ومن المقرر ان يقوم رجال الشرطة بكافة مديريات الأمن بالنزول إلى الشوارع مقدمين الهدايا للمواطنين المصريين بمناسبة تلك الذكرى الخالدة. وتشمل الهدايا حقائب هدايا عيد الشرطة للأطفال والتى تحتوى على ( كتيبات إرشادية مرورية مبسطة للأطفال – كوب بلاستيك عليه شعار الشرطة – أقلام ملونة عليها شعار الشرطة – بازل للأطفال على شكل سيارة مطافئ ونجدة – مطويات دليل الوقاية من الحرائق ).
يأتي ذلك بمناسبة اقتراب ذكرى عيد الشرطة الموافق 25 يناير 2020 وإيمانًا من وزارة الداخلية بمشاركة الاحتفال بهذه الذكرى مع كافة أطياف المجتمع المصرى كونها ذكرى راسخة في أذهان المصريين.. لا تنسب فقط إلى الشرطة المصرية بل إلى جموع الشعب المصرى كاملة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: