الرئيسية » عرب وعالم » عواصف ترابية وامطار غزيرة تضرب الحرم وشعائر موسم الحج

عواصف ترابية وامطار غزيرة تضرب الحرم وشعائر موسم الحج

كتب//محمد عبدالله
شهدت الأراضى المقدسة سوء للأحوال الجوية، حيث هبت عواصف ترابية قوية بمنطقة الحرم المكى، تسببت فى انعدام الرؤية لمسافات طويلة للحجاج. وهطلت أمطار فى بعض المناطق المقدسة بمشاعر عرفات، وتسببت فى تساقط بعض خيام الحجاج.

وبدورها، شددت البعثة الطبية المصرية بالأراضى المقدسة على الحجاج المصريين على أهمية ارتداء كمامات الوجه، خاصة بالنسبة للحجاج الذين يعانوا من أمراض الصدر وضيق التنفس.

وأهابت البعثة الطبية بالحجاج توخى الحذر بسبب سوء الأحوال الجوية والالتزام بمقار الإقامة المحددة وعدم التحرك كثيرا، خاصة للأشخاص الذين يعانوا من الأمراض وذوى الاحتياجات الخاصة وكبار السن.

وبدوره، حرص اللواء عمرو لطفى مساعد وزير الداخلية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج على متابعة وملاحظة الحجاج المصريين، واطمأن عليهم، وشدد على ضباط الشرطة المرافقين للحجاج بضرورة التواجد معهم بصورة لحظية، فضلاً عن الدفع بالشرطة النسائية لمساعدات السيدات كبار السن، واطمأن الرئيس التنفيذى لبعثة الحج أن حجاجنا جميعاً بخير.

وأكد الحجاج المصريون أنهم جميعاً بخير وأن أعضاء البعثة المصرية يرافقون لهم باستمرار، وأنهم استغلوا هطول الأمطار فى رفع أكفهم بالدعاء لأنفسهم ولذويهم ولمصر أن يمن الله عليها بنعمة الأمن والأمان.

جاء ذلك تزامناً مع تصعيد البعثة المصرية لضيوف الرحمن للمشاعر المقدسة، حيث يشهد الحجاج غدا الاثنين الموقف الأعظم على صعيد عرفات وهو الركن الأبرز فى الحج.

وحرصت بعثة الحج المصرية بإشراف المستشار عمر مروان رئيس بعثة الحج، على تصعيد الحجاج بحافلات مكيفة موديل العام مزودة بالواى فاى لضمان راحة الحجاج.

وجهزت البعثة المصرية مخيمات مكيفة للحجاج، ممتدة على مساحات شائعة لاستيعاب آلاف الحجاج، وتم تجهيزها للحجاج المصريين للاستراحة بها فى مشعر عرفات، أثناء أطاء الركن الأعظم فى الحج، حيث تم تجهيز المخيمات بالصوفابيدا، ووضع مكيفات للتغلب على ارتفاع درجة الحرارة، مع توفر كراسى للجلوس وأماكن للنوم.

الخيمة الواحدة تستوعب أكثر من 20 حاجا، يوجد بها توصيلات كهربائية وأماكن لشحن الهواتف المحمولة، ووضع المتعلقات الشخصية من هواتف محمولة وغيرها.

وبجوار المخيمات توجد استراحات ضخمة، بها أعداد كبيرة من المقاعد للاستراحة بها أسفل المظلات، فضلاً عن وجود أعداد كبيرة من الثلاجات تحتوى على عصائر ومياه معدنية لتقديمها للحجاج على مدار اليوم بالمجان، فضلاً عن وجود مشروبات ساخنة بكافة أنواعها.

وبجوار المخيمات تم تصميم أماكن للوضوء و”حمامات”، فضلاً عن وجود ساحات مكيفة للصلاة فيها وطرقات واسعة بين المخيمات للتحرك فيها.

المخيمات تحمل أرقام، لضمان عدم فقد الحجاج، فضلاً عن وضع أعلام مصرية عليها للإشارة إلى أنها خاصة بالبعثة المصرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.