الرئيسية » اهل الفن » شبكة تلفزيون النهار تصدر بيان لتوضيح حقيقة ماحدث مع الإعلامية ريهام سعيد

شبكة تلفزيون النهار تصدر بيان لتوضيح حقيقة ماحدث مع الإعلامية ريهام سعيد

كتبت//ليلى مصطفى

أصدرت شبكة تليفزيون النهار بيانا حول الأزمة مع الإعلامية ريهام سعيد، وقالت شبكة النهار فى البيان إنها فوجئت أمس بحضور الإعلامية بصحبة المحامي الخاص بها وطالبت المسؤلين فى القناة بالظهورعلى الهواء وهو أمر غير منطقى على الإطلاق لعدة أسباب أهمها أنه لايوجد برنامج صبايا الخير فى الخريطة البرامجية لشهر رمضان، وأنها لم تخطر القناة بحضورها على الأقل لعمل الترتيبات اللازمة للتسجيل.

وأضافت شبكة قنوات النهار فى بيانها: نشرت ريهام سعيد فيديو على صفحتها يفيد بمنع قناة النهار لها من الظهور لثالث مرة، وهو أمر غاية فى التضليل وتشويه للحقيقة، حيث أكد لها مسؤلو النهار بإمكانية تسجيلها للحلقات الجديدة للظهور بها بعد العيد إن شاء الله، وأن “الكرو” جاهز للعمل بالرغم من عدم إبلاغها لهم بحضورها، وهو ما رفضته وأصرت على الظهورعلى الهواء مباشرة.

وكانت إدارة القناة قد اتخذت قراراً بإذاعة البرنامج مسجل لضمان مراجعة الحلقات قبل الإذاعة وبعد براءة الإعلامية طالبتها القناة بتسجيل حلقات لإذاعتها بعد المراجعة ،مع العلم أنه علي مدار الأيام السابقة أرسلت إدارة القناة أكثر من خطاب وإنذار للإعلامية للحضور لتسجيل الحلقات والتي لم تستجيب لاي منها وأصرت الإعلامية علي الظهور علي الهواء مباشرة وهو ما رفضته إدارة القناة بسبب إستغلال الإعلامية القناة في تشويه بعض الرموز والاشخاص العادية مما حقق خسائر جسيمة للقناة والمؤسسات (أدبية ومعنوية و مادية ) تقدر بمئات الملايين،وقد ارسلت القناة لها إنذار بكافة المخالفات المرتكبة منها ضد القناة وطالبتها بالحضور لتسجيل الحلقات وليس الظهور علي الهواء.

وتستنكر قناة النهار كل تصرفات الإعلامية ريهام سعيد ومحاولاتها لتشويه القناة التي عملت بها علي مدار 8 سنوات وحصلت علي كل الدعم والتقدير خلال هذه السنوات علي الرغم من أن قرارات القناة مشروعة ومن حقها قانونا وعرفا وأخلاقا الإ يظهر البرنامج علي الهواء حرصاً علي السياسية العامة للقناة وعدم الزج بها في مشاكل أو قضايا جديدة .

وتؤكد قناة النهار أنها ملتزمة بتعاقدها مع الإعلامية ريهام سعيد في حدود الحفاظ علي وحدة الوطن وسيادته واتباع السياسية العامة والتحريرية للقناة، ولن ترضخ القناة لهذا الابتزاز أو التشويه،وتؤكد علي تمسكها بكامل حقوقها القانونية والأدبية مع الإعلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*