الرئيسية » مقالات القراء » سنه اولي جامعه بقلم وائل مقلد

سنه اولي جامعه بقلم وائل مقلد

سنة اولي جامعة بقلم /// وائل مقلد
لاشك ان عالم الجامعة يختلف كثيرا عن الحياة المدرسية .
ففي الجامعة يمنح الطلاب حرية كبيرة في الحضور والمذاكرة والعلاقات والأنشطة الطلابية ، عالم الجامعة مفتوح بشكل كبير.
فمن المدرسة التي يحتوي الفصل علي عشرات الطلاب والمدرسة باسوارها و طابور الصباح و شرح المناهج ونسبة الغياب والموعد المحدد الانصراف الي الجامعة التي تحتضن العديد من الكليات ولا فواصل و اعداد غفيره من الطلاب وكافتيريات واوساط اجتماعية مختلفة أولاد وبنات وطلاب من محافظات عديدة .
السنة الأولي في الجامعة سنة غاية الأهمية لابد ان يدرك الطالب والطالبة ان الجامعة ليست نزهة ولا نهاية المطاف بل هي بداية لتحديد مسار الحياة المهنية وان هذه الحرية الممنوحة لهم إنما هي حرية مسئولة ، اتينا الجامعة لنتعلم ونبحث لنجتهد ونتفوق وننمي مهاراتنا وقدراتنا لنحدد الهدف من أجل مستقبل علمي و مهني ، وفي العام الأول بالجامعة نري اختلاف كبير في نظام الدراسة واسلوب التعامل مع الاساتذة ، صداقات جديدة وأناس مختلفون عنا في أمور كثيرة ونجد الأنشطة الطلابية والأسر ولا مانع بالتأكيد من المشاركة ولكن تخير دون أن تتسرع فقد تجد السم في العسل وتنخدع ، ابحث وانضم لمن تجد هواياتك واهتماماتك معهم دون أن يؤثر ذلك سلبا علي حضور المحاضرات والمذاكرة ولا يجذبك لفكرة غير معتدل ، وتذكر دائما انك طالب أتيت لتتعلم .
التقليد الاعمي في اللبس واسلوب الحياة بما يلا يتوافق مع دينك وثقافتك والمستوى الاجتماعي شئ بالغ الخطورة فلا تفقد هويتك ولا تجعل نفسك امعه كالريشة في مهب الرياح لا تدري اين تذهب .
ان كنت ممن رزقهم الله بأسرة غنية فلا تسخر من ظروف الآخرين ولا تتباري في ايذائهم نفسيا واستمتع بنعمة الله عليك في الطريق القويم .
اما من كانت ظروف اسرته المالية في غير يسر فاحمد الله راضيا واجعل ذلك حافزا لك للاجتهاد والتفوق لتعمل بعد التخرج في وظيفة تفتح لك أبواب الرزق الحلال وسعة من العيش وهذا أفضل من ان تجلس ناقما علي ظروف وأوضاع اسرتك وتتسلل الي نفسك مشاعر الحقد والغيره .
أربع سنوات او تزيد حسب سنوات الدراسة بالكلية التي ستدرس بها تحدد مهنتك في المستقبل فاغتنمها ولا تهدرها كي تحيا بعد ذلك حياة سعيدة موفقة بإذن الله .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.