اخبار المحافظاتالشارع السياسى

دار الإفتاء مهنئة الأقباط: ليس في شريعتنا ما يمنعنا من إدخال السرور عليكم




هنأت دار الإفتاء المصرية الإخوة المسيحيين بمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ، مؤكدة أنه ليس في شريعتنا السمحة ما يمنعنا من تحيتكم أو تهنئتكم أو إدخال السرور عليكم، مشيرة إلى أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يبر ويساعد جميع أهل الأديان السماوية، عملًا بمبدأ العيش المشترك والسلام بين بني الوطن الواحد تنفيذًا لأمر الله تعالى {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا} [البقرة: 83].
وذكرت دار الإفتاء، في رسالة وجهتها من خلال وحدة الرسوم المتحركة بدار الإفتاء المصرية عبر فيديو “موشن جرافيك” جديدًا لتهنئة الإخوة المسيحيين : “إلى أخي المسيحي في مصر، من خالص القلب والروح كل عام وأنت بخير وهناء وسعادة”.
وأضافت الدار في الفيديو “تهنئة قلبية من أخيك المسلم بمناسبة أعياد الميلاد … هذه الذكرى التي تلهمنا جميعًا معاني الرحمة والخير، والمحبة والسلام والمودة، والتي تؤكد لدينا جميعًا كمصريين وحدتنا الوطنية ، وتماسكنا وانتمائنا لهذه البلاد الطيبة التي نحيا جميعًا على أرضها ونأكل من خيرها”.
واختتمت دار الإفتاء مهنئة بالقول “أخي في الوطن، ندعو الله العلي القدير أن يعيد علينا جميعًا الأعياد بالخير والبركة والمحبة وأن يجنبنا جميعًا كل مظاهر الشرور والتطرف والفتن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: