الشارع السياسى

خلال الاحتفال بيوم المرأة العالمي..وزيرة الهجرة تعقد ثاني لقاءات مبادرة «مصرية بـ100 راجل»

بالتزامن مع الاحتفال بيوم المرأة العالمي 8 مارس، عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ثاني لقاءات مبادرة «مصرية بـ100 راجل»، وذلك بمشاركة السيدة/ ليلى بنس مستشارة إدارة الثروات بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية كضيف شرف اللقاء، إلى جانب 50 سيدة أخرى من المصريات بالخارج في عدد من دول العالم.

وفي مستهل اللقاء، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بالسيدة ليلى بنس ضيف شرف اللقاء وبالسيدات الأخريات المشاركات، وقدمت التهنئة لهن جميعا بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، مثمنة جهودهن ودورهن في مجتمعاتهن بالخارج سواء على مستوى الأسرة أو العمل، أو من أجل دعم الدولة المصرية والترويج لكل إنجازاتها وهو محور مبادرة “مصرية بـ100 راجل”، التي تكمن أهميتها في وضع أفكار ورؤى لمشاركة السيدات المصريات بالخارج في دعم المبادرات الوطنية للدولة المصرية وطرق المشاركة فيها وعلى رأسها المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، علاوة على إمدادهن بكافة الحقائق والمعلومات الموثقة عن مصر للتصدي للشائعات والأفكار المغلوطة وتصحيحها.

وفي ضوء الخطوات التنفيذية لتفعيل المبادرة، أعلنت وزيرة الهجرة خلال اللقاء أرقام حسابات صندوق تحيا مصر لدى البنك المركزي المصري، وهو الخاص بتلقي الدعم من أجل مشروع تطوير قرى الريف المصري “حياة كريمة”.

كما قامت الوزيرة بالاستماع إلى عدد من الأفكار والاقتراحات من السيدات المشاركات، تمثلت في ضرورة تكثيف الترويج لما يحدث في مصر من إنجازات ومشروعات، وأيضا التراث والعادات والتقاليد المصرية حتى تتعرف عليها الأجيال الجديدة من المصريين بالخارج، كذلك الترويج للمزارات السياحية والأثرية التي تزخر بها مصر خاصة في ظل الوضع العالمي الراهن بعد انتشار جائحة فيروس كورونا، كما طالبن بالحرص على إعداد مواد إعلامية وصحفية ودعائية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي للرد على الشائعات وتفنيد الأكاذيب المتداولة عن مصر بالخارج بما فيها ما يتعلق بحملات تشويه الجذور المصرية ومنظومة التعليم في مصر.

كما أعربت السيدات المشاركات في اللقاء عن سعادتهن بالمشاركة، وأثنين على جهود السفيرة نبيلة مكرم في دعم ورعاية المصريين بالخارج، مشيدات بمبادرة “مصرية بـ 100 رجل” ومبديات استعدادهن للمشاركة في دعم جهود التنمية بالدولة المصرية.

وفي ختام اللقاء، رحبت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم بكل الأفكار والمقترحات المقدمة من هؤلاء السيدات، وأشارت إلى أن الوقت الحالي يتطلب التعاون وتضافر الجهود من أجل دعم مبادرة “حياة كريمة” لتطوير قرى الريف المصري بما فيها تلك المتواجدة بالمحافظات الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية، وتابعت: “لذلك سنقوم بتنظيم زيارة لمنطقة الواحات البحرية بمحافظة الجيزة والشهيرة بإنتاج التمور والصناعات الملحقة بها، برفقة عدد من السيدات المصريات بالخارج -المتواجدات في مصر حاليا- بهدف الترويج للقرى المصرية المنتجة والمُصنعة والدفع بها نحو الأسواق العالمية من خلال تصدير منتجاتها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: