الرئيسية » مقالات واراء » خالعات الحجاب والنقاب بين فكر سئ وردود افعال مشينه بقلم //لمياء الباجوري

خالعات الحجاب والنقاب بين فكر سئ وردود افعال مشينه بقلم //لمياء الباجوري

 

خالعات الحجاب والنقاب بين فكر سئ وردود افعال مشينه

مواجهتكم للملحد او المذنب او الذي يتبنى فكر يتنافى مع معتقداتكم وعاداتكم بالسب والقذف والتهديد والوعيد والانتقاد اللاذع والالفاظ النابيه والدعاء عليه والنفي يزيده اصرار،ويؤكد في داخله انه على صواب ويجعل ما تبناه من فكر عقيده راسخه واذا رايتموه مذنب من وجهة نظر،الدين والعقيده فانتم لاتختلفوا عنه لانكم لم تتبعوا مادعى له الدين وهو الموعظة الحسنه وان كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك

وكيف تعنفونه لارتكابه الحرام في حين انكم تخوضون في عرضه وتنعوتنه بالفاظ نابيه فهذا هو الحرام بعينه فانتم تعنفون متبنيات فكر خلع الحجاب والنقاب بهذه الطريقه في حين انكم لم تحجبوا السنتكم عن قول مايغضب الله في حقهن واظهرتم لهن عن سوء اخلاقكم في دعوتهن او محاولة اعادتهن للحق من وجهة نظركم ولم تظهروا لهن من تعاليم الاسلام سوى فرضية “غطاء الرأس ” وبعدها تتعجبون من تبجحهن واهانتهن الدين على حد اقوالكم في حين انكم جميعا مارستم نفس الجرم

فمن اراد ان يدعو او ينصح او يعكس صورة عن دينه ومجتمعه ومعتقده يجب ان يكون اهل وجدير بذلك بمعنى قل خيرا او لتصمت وخير مثال اتباع الناس لدين الاسلام ونجاح نبينا الكريم في الدعوه كان بسبب اخلاقه وتصرفاته وطيب كلماته وليس لانه صلى الله عليه وسلم كان يصلي ويصوم ويقيم الليل !!!!!!!

#لمياء_الباجوري

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

google.com, pub-7996334253047576, DIRECT, f08c47fec0942fa0