حوادث وقضايا

حبس المتهمين بخطف طفل المحله

  جرى تداول فيديو الاختطاف بشكل واسع في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي وسط غضب عارم ومطالبات بسرعة ضبط الجناة، وتم تسليم الطفل لأهله وانهمرت دموع الفرح بينهم، فيما تجري النيابة العامة تحقيقات موسعة وسماع أقوال الطفل المختطف وكذا مرتكبو جريمة الاختطاف بهدف التوصل لملابسات الجريمة وأسبابها وقد أجرت النيابة العامة على مدار 14 ساعة تحقيقات متواصلة في واقعة اختطاف الطفل زياد بالمحلة الكبرى في محافظة الغربية.

تم تكليف فريق من النيابة العامة في التحقيق مع 3 متهمين، وسماع أقوال أسرة الطفل زياد المختطف على يد مجموعة من الملثمين، تحت اشراف المستشار عماد سالم المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية، والمستشار أحمد حسن المحامي العام الأول لنيابة غرب طنطا الكلية.

وأفادت مصادر نيابية، أن التحقيقات استمرت لمدة 14 ساعة متواصلة بديوان مجمع محاكم المحلة، وأسفرت تلك التحقيقات عن رصد تسجيلات هاتفية بين الجناة واسرة الطفل زياد من أجل التفاوض لدفع مبالغ مالية تقدر بحوالي 3 مليون جنيه، من أجل عودة وإطلاق سراح الطفل من جانب الجناة فيما اعترف أحد المتهمين بأنه أتفق مع 2 آخرين وقام بشراء بندقيتين آليتين للقيام بإختطاف الطفل في وضح النهار وفق الفيديو المتداول على منصات التواصل الإجتماعي، وذلك بقصد الإنتقام لما ألم به من وفاة أحد أقاربه داخل السجن على إثر مشاجرة سابقة مع عم الطفل، كما قام بإستئجار مخزن مهجور من أجل إخفاء الطفل فيه.

وأعلنت وزارة الداخلية  الكشف عن تفاصيل وملابسات ما تبلغ للأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية بقيام عدد ( 3 ) أشخاص يستقلون سيارة ملاكى بإختطاف أحد الأطفال حال تواجده رفقة والدته أمام منزله بمنطقة أبو دراع دائرة قسم شرطة ثان المحلة.   

على الفور تم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاعى (الأمن الوطنى، الأمن العام ) ومشاركة قطاعات الوزارة المعنية وأسفرت جهوده من خلال الاستعانة بالتقنيات الحديثة وجمع المعلومات وفحص خط سير المتهمين وتحركاتهم من خلال كاميرات المراقبة وفحص ومناقشة شهود الواقعة، عن تحديد السيارة المستخدمة فـى إرتكاب الحادث وتبين أنها مبلغ بسرقتها بدائرة مركز بيلا بكفر الشيخ فـى توقيت سابق لواقعة خطف الطفل ، حيث قام الجناه بالتخطيط لسرقتها وإستخدامها فـى إرتكاب الحادث ثم التخلى عنها وإضرام النيران بها بعد الحادث فى محاولة لعدم ملاحقتهم وضبطهم .

وتم  تحديد المتهمين ومكان إخفائهم للطفل فـى أحد المنازل بإحدى المناطق الزراعية المتاخمة لمدينة المحلة وعقب تقنين الإجراءات  تم توجيه عدة مأموريات متزامنة وأمكن ضبط أفراد التشكيل العصابى وبحوزتهم ( 2 بندقية آلية) مع المحافظة على سلامة الطفل وتحريره سالماً .. بمواجهتهم إعترفوا بإرتكاب الواقعة وأقر أحدهم بأنه نظراً لعلمه بكون والد الطفل تاجر مواد غذائية معتقداً أنه ثري مما دعاه للإتفاق مع الآخرين على إرتكاب واقعة خطف الطفل وإبتزاز والده للحصول على مبالغ مالية..تم إتخاذ الإجراءات القانونية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: