? My title
الرئيسية » اهل الفن » آدم وحواء » بقلم :- أمنية عبد الرازق لايف كوتش واخصائي تعديل سلوك اطفال

بقلم :- أمنية عبد الرازق لايف كوتش واخصائي تعديل سلوك اطفال




النفس والجسد هما وجهان لعمله واحدة
النفس شبهها علماء النفس (بالجُزر)كل جزيرة مسؤولة عن شئ ، فجزيرة مسؤولة عن التذكر ،جزيرة مسؤولة عن الإنتباه جزيرة مسؤوله عن الإدراك ،اخرى مسؤولة عن استقبال الخبرات والمثيرات …. إلخ.
مابين تلك الجزر يوجد فجوات هذه الفجوات اذا لم يتم ملؤها واشباعها بشكل صحيح ستتسع تلك الفجوات وسيحدث تشوهات نفسية لدى الانسان .
ملئ هذه الفجوات يبدأ منذ مرحلة الطفوله وحتى عندما يموت الانسان لانه يكون فى احتياج دائم لإشباع تلك الفجوات


هذه الفراغات او الفجوات هى :-
(((احاسيسنا وعواطفنا ورغباتنا))) التى نعبر عنها اما بالصراخ اوالبكاء اوالافعال او بالبوح والتحدث وعندما لا نجد ما نتحدث معه وتزداد الضغوط فيظهر التعب النفس جسدي .
نحن نريد، نريد ان نشعر بذاتنا، بوجودنا، بحب الناس لنا بوجودهم معنا باهتمامهم لنانريد ان نشعر بالأمان والاطمئنان
نريد صديق منذ طفولتنا كي نلعب معه كى نشاركه اوقاتنا فى المرح نتشاجر معه ولا نطيق البعد عنه نريد هذا الصديق دائما حتى عندما نكبر لنبوح بكل ما بداخلنا ونعبر عن غضبنا وعن مشاعرنا وعن اسرارنا وعن ما نمر به من حالات مزاجيه سيئه ….. وعندما يغيب نشعر بالوحدة هذا ما نسميه
(توأم الروح) الذى نبحث عنه من طفولتنا الى آخر العُمر .
احذروا من الاحتياجات النفسيه التى اذا لم يتم اشباعها منذ طفولتنا ستترك لنا آثارا سلبيه
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ألا وان فى الجسد مضغه إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله الا وهى القلب” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
انتبهوا جيدا من تربيه أولادكم النفسيه قبل اى شئ لأنه
(إذا صلحت النفسية يصلح كل شئ)

%d مدونون معجبون بهذه: