? My title
الرئيسية » الشارع السياسى » بعشرة لاعبين الاهلي يخسرفي رادس امام النجم الساحلي الضعيف

بعشرة لاعبين الاهلي يخسرفي رادس امام النجم الساحلي الضعيف

كتب اسماعيل شاهين 

تعرض النادي الأهلي لهزيمة مباغتة في بداية مسيرته في مرحلة مجموعات دوري أبطال إفريقيا بهدف نظيف أمام النجم الساحلي بطريقة باتت معتادة.

ورفض الحكم احتساب ضربة جزاء للأهلي، كما طرد اللاعب أيمن أشرف في الشوط الأول، بالإضافة إلى الكثير من القرارات التحكيمية العكسية التي عطلت الفريق المصري ومنحت نظيره التونسي فرصة أكبر في الفوز.

الأهلي سيطر على أحداث اللقاء واستحوذ على الكرة في أغلب أوقات المباراة، لكنه استقبل هدف من كرة عرضية في الشوط الثاني بعد الخلل الدفاعي الذي تسبب فيه طرد أيمن أشرف ليفشل في العودة.

واعتاد الأهلي على التعرض للظلم التحكيمي في مبارياته مع الأندية التونسية في السنوات الأخيرة وخاصة النجم الساحلي، ما يجعل المباراة وكأنها شوهدت من قبل “ديجافو”.

ملخص المباراة

الأهلي نجح في فرض أسلوبه خلال الدقائق العشر الأولى وسيطر على الكرة في وسط الملعب وأجبر أصحاب الأرض على التراجع للدفاع، لكن النجم حاول تنظيم هجمات مرتدة كادت أن تتسبب في الخطورة لولا موتها مبكراً في منتصف الملعب.

في الدقيقة 13 أشهر الحكم الكارت الأحمر في وجه اللاعب أيمن أشرف مُدعياً عرقلة لاعب النجم الساحلي على حافة منطقة الجزاء وسط اعتراضات من لاعبي الأهلي الذين أكدوا أن زميلهم لم يرتكب أي خطأ، واحتسب ركلة ثابتة مرت بسلام على مرمى الأهلي.

وكاد النجم أن يتقدم في الدقيقة 18 بعد كرة مرت من دفاع الأهلي لتصل إلى الشيخاوي الذي سدد الكرة قوية بيمناه لتمر فوق عارضة مرمى محمد الشناوي لتضيع فرصة التقدم لأصحاب الأرض.

وحاول النجم الساحلي مجدداً في ظل سيطرة الأهلي تسجيل هدف من هجمة مرتدة بعد تسديدة من المثناني من داخل منطقة الجزاء ذهبت سهلة إلى الحارس محمد الشناوي.

وحصل الشحات على ركلة ثابتة على الجهة اليسرى على جانب منطقة الجزاء التونسية في الدقيقة 35 بعد تعرضه للعرقلة ليرسل مجدي أفشة عرضية شتتها الدفاع.

وسجل فريق النجم الساحلي هدفاً في الدقيقة 50 بعد عرضية خطيرة داخل منطقة الجزاء تسلمها الشيخاوي على صدره قبل أن يسدد بيمناه الكرة إلى شباك الشناوي.

وفي الدقيقة 69 بعد خروج علي معلول لإصابة عضلية كاد الأهلي أن يتعادل بعد عرضية من محمد هاني حولها جونيور أجايي باتجاه المرمى لكن الحارس تصدى لها بثبات.

وحاول مجدي أفشة إدراك التعادل في الدقيقة 84 من خلال تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة مرت إلى جوار القائم الأيمن لتضيع فرصة التعديل للفريق المصري.