تحقيقات صحفيه

بالصور مستشفى بردين بالزقازيق تتحول لمركز طب اسره ومنها لمدينة أشباح ومرتع للبلطجيه والاهالي يستغيثون


كتبت #لمياء_الباجوري

استمرارا لمسلسل الإهمال الحكومي والفساد المستشري، أصبح مستشفى بردين العام الذي تم إقامته منذ سنوات كبيره رمزا يشهد على الإهمال وسوء الاستغلال والإدارة من قبل المسئولين؛ كان من المقرر ان يخدم بردين والمناطق المحيطه بها والطرق السريعه
وقد أعرب أهالي القريه والمناطق المحيطة بالمستشفى عن حلمهم في إعادته للحياة مرة أخرى منذ القرار بتحويله لمركز طب اسره ولا يعمل ولا يحوي اي اجهزه لخدمة واغاثة أهالي القريه ، و طالبوا بتشغيله كمستشفي وفقا للغرض الذي اؤسس من أجله

وفى إطار الكشف عن الإهمال، رصدت ” حطام مستشفى بردين العام الذى تحول من منقذ لحياة المرضى إلى وكر لتعاطى المخدرات والأعمال المشبوهة التى يخشاها أهالى الحى.

وقد كشف لنا أحد الأهالى أن المستشفى تم تحويله لمركز طب الاسره منذ سنوات واصبح لا يخدم المرضى بل وتحول لمبنى مهجور رغم كبر مساحته دون أن يحرك أي مسئول ساكنا ، لافتا إلى أنه تم تقديم الكثير من الشكاوى لمحافظ الشرقيه وقال: “ان الرد جاء بأن المساحه غير كافيه ليتم افتتاح المبنى كمستشفي رغم ان مساحته تصل ل4قراريط وهناك مساحات كاملة واضافيه من الممكن استغلالها ورغم وجود المبنى وبناءه وتجهيزه تطلب منا المحافظه بتوفير مكان آخر مايعد إهدار للمال العام رغم ان مساحة المستشفى تفوق مساحة بعض المستشفيات الحكوميه الموجوده منها القنايات والزقازيق العام

، علما بأن المستشفى لو تم افتتاحه واستغلاله سيخدم 9قرى بالإضافة لخدمة الطريق السريع القاهره الزقازيق الزراعي والصحراوي واعرب عن استعداد أهالي المنطقه بالمشاركة المجتمعيه والماديه والمساهمه في البناء وتوفير المعدات وكافة المستلزمات لتعمل المستشفى بكامل طاقتها ، مطالبا الرئيس عبد الفتاح السيسى وكافة المسئولين بتحقيق مطلبهم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: