الرئيسية » صوت المواطن » بالصور طالبان اعدادي في الشرقيه:نجوب الشوارع لبيع الشرابات لحبنا في العمل والاعتماد على النفس

بالصور طالبان اعدادي في الشرقيه:نجوب الشوارع لبيع الشرابات لحبنا في العمل والاعتماد على النفس

كتبت #لمياء_الباجوري

بملامح جميله ورجوليه وملابس مهندمه وصوت طفولي وجوال ضخم ملئ بالجوارب يصيحان “الثلاث شرابات بعشرة جنيه” ليلفتان أنظار الماره في شوارع الزقازيق وبالتحديد بالقرب من منطقة عمر أفندي واجوارها وعند مجاراتهم الحديث للشراء منهم تجد طفلان في عمر الزهور وتفكير وتخطيط، الرجال كهذا هم “محمد حاتم ومحمد اشرف” طفلان في عمر الزهور في مرحله الاعداديه من التعليم يبدءان حديثهما “للمساء نيوز” احنا صحاب من زمان مقيمان في إحدى قرى مركز الزقازيق ويقول احداهم والدتي توفت ووالدي يعمل في التجاره للانفاق علينا انا واشقائي فقررت مساعدته في ترويج بعض بضائعه بالتجَوال بها في الشارع واعطي كل ما اجنيه لوالدي مقابل نسبه بسيطه لادخر كافة مصروفات دراستي واحتياجاتي الشخصيه

وعندما شاهدني صديقي قرر مشاركتي مقابل نسبة يومية ويتابعان لا نحب ان نطلب مصروفا من اسرنا نظرا لما لمسناه من ضيق حالهم وصعوبة متطلبات الحياه فقررنا الاعتماد على أنفسنا بدلا من إهدار الوقت في أمور لن تفيد ونلاقي دعما كبيرا من الجميع ونتمكن من احضار كل ما نتمناه دون أن نكون عبئ على اسرنا ويستطردان الحديث نكثف مجهودنا في اجازة الصيف وعند بدء الدراسه نتابع دروسنا وفي وقت الفراغ نتجول بالبضائع ونسمع الكلمات التحفيزيه من اسرنا واهالي قريتنا ولا نعود لمنازلنا الا بعد بيع كافة بضائعنا ولا نجد اي خجل او إرهاق فيما نقوم بفعله بل نسعد كثيرا اننا رفعنا عبئ مصروفاتنا من على اكتاف اسرنا

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

google.com, pub-7996334253047576, DIRECT, f08c47fec0942fa0