الرئيسية » تحقيقات صحفيه » بالصور شباب ينفذون مبادرة”مليون زريعه سمكيه” لإحياء الثروه السمكيه بالشرقيه

بالصور شباب ينفذون مبادرة”مليون زريعه سمكيه” لإحياء الثروه السمكيه بالشرقيه

 

 

كتبت #لمياء_الباجوري

نفذ عدد من الشباب في محافظة الشرقيه مبادرة لإحياء الثروه السمكيه بالمحافظة تحت شعار “مليون زريعه سمكيه شارك معانا بنية الصدقه الجاريه” وذلك من خلال شراء زرائع سمكيه من انواع البلطي النيلي ومبروكة الحشائش وسيلفر والقائها في مياة الترع وفروع النيل وبحر مويس بالمحافظة

ويقول “خالد الشرقاوى” مسئول المبادره في مركز ههيا ومنسق الحمله “ان المبادرة تم تنفيذها بدءا من مركز بلبيس برعاية محمد السيد” صياد هاوي “من خلال تدشين المبادرة والدعوه لها عن طريق صفحات التواصل الاجتماعي ولاقت رواجا وترحيب كبير من الجميع وشارك العديد من أهالي الخير بها باعتبارها صدقه جاريه وأضاف ان الفكرة تخمرت في اذهانهم بعد ملاحظتهم كساد الثروه السمكيه ونفوق اعداد كبيره من الأسماك فضلا عن غلاء أسعارها في الأسواق وتردي الحاله الاجتماعيه للصيادين الذي يعد السمك مصدر رزقهم الوحيد ماتسبب في تردي أوضاعهم الاسريه بسبب قلة الصيد وعملية البيع والشراء

فقرروا المساهمه في احياء النيل وخيراته من جديد بتلك المبادره التي حققت صدى كبير وتم تنفيذها في عدد كبير من المحافظات وبسؤاله عن كيفية مواجهة تلوث المياه وهو احد المسببات الرئيسيه لكساد الثروه السمكيه فقال انها مشكلة كبيرة وتضخمت مع مرور الوقت والمسبب الرئيسي بها هم المواطنين الذين يلقون الفضلات والحيوانات النافقه ومخلفات المصانع والصرف الصحى وأكد انهم يختارون الأماكن والترع الاقل تلوثا وغالبا تكون غير مأهوله بالسكان وبعيده عن المصانع ومحطات الصرف ليلقوا الزرائع بها واردف انهم نفذوا المبادره بالتعاون مع وزارة الزراعه التي رحبت واشادت بها واكمل انهم وضعوا خطه ثابته لالقاء الزرائع منذ قرابة الشهر حتى منتصف شهر أكتوبر وبدء الحصاد في شهر يوليو حيث يزدهر موسم الصيد خلال الصيف وذلك بسبب خمول الأسماك في فصل الشتاء

وأوضح انهم كانوا يستهدفون إلقاء مليون زريعه في كافة بحور المحافظه ولكن ماتم القاءه حتى الآن قرابة 300الف زريعه في مراكز “بلبيس ههيا كفر صقر وبعض المراكز الاخرى من خلال تبرعات أهالي الخير وطالب بمساهمة الجميع بالمبادره لأنها ستدر نفعا كبيرا جدا وتعد صدقة جاريه كونها ستساهم في احياء الثروه السمكيه وفتح مصدر رزق الصيادين وطعام للمحتاجين من الصيادين الهواه وتخفيض أسعار الأسماك وربحا للمفارخ، حيث أن تكلفتها ليست كبيره فالالف زريعه من سمكة “مبروكة الحشائش” لا تتجاوز 65جنيه والالف من “البلطي النيلي” تكلفتها لا تتجاوز ال٢٠٠جنيه مع كمية من العلف والاكسجين كما صرح انه في حال نجاح المبادرة هذا العام وظهور نتائج مرضيه في موسم حصاد العام القادم سينفذونها سنويا وستتم إضافة انواع جديدة من الأسماك كالبوري وغيرها

كما ناشد شرطة المسطحات والبيئه بالإشراف والرقابه على مجرى النيل وفرض غرامات على الصيادين الذين يصطادون بالكهرباء او المواد المسممه لحصد اكبر عدد من الأسماك دون مراعاة الأساليب الصحيحه في الصيد وطالب بتكليف خطباء المساجد بعمل ندوات وخطب توعيه بأهمية المحافظة على مياة النيل واستكمل ان الحفاظ على هبة الله لمصر وهذه النعمة الكبيره المتمثله في نهر النيل وخيراته مسئولية الجميع.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

google.com, pub-7996334253047576, DIRECT, f08c47fec0942fa0