الرئيسية » تحقيقات صحفيه » بالصور “خميس الرجيبه في الشرقيه” مابين العادة والروحانيات وانتهاك حرمات الموتى

بالصور “خميس الرجيبه في الشرقيه” مابين العادة والروحانيات وانتهاك حرمات الموتى

 

 

 


كتبت #لمياء الباجوري

يعد “خميس الرجبية” أحد العادات المصريه القديمه التي بدات بالظهور منذ بدء العهد الفاطمي في مختلف انحاء الجمهوريه وتنتشر فى عدد من قرى محافظة الشرقية، وهو يوم الخميس الأول من شهر رجب، حيث يخرج الأهالى فى ذلك اليوم إلى المقابر لزيارة الموتى، وتوزيع الصدقات والاطعمه على ارواح موتاهم وقراءة ايات القرآن استبشارا بالشهر،الحرم وقرب حلول شهر رمضان المعظم

 

 

إلا أن هناك بعض المنتفعين من تلك التجمعات بشكل مثير للاستياء، إذ يقومون بإقامة الفروشات ونصب الملاهى والألعاب على غرار ما يحدث فى الموالد، ويكون ذلك فى أرض المقابر دون مراعاة حرمة الموتى، وهو ما حدث اليوم في بعض قرى ومدن الشرقيه بمختلف المقابر بشكل يثير الاستياء، إذ فوجئ أهالى أحد المتوفين بإقامة تلك الطقوس فى محيط المقابر وبين المقبرة والأخرى

 

 

، الأمر الذى أثار استيائهم بعدما اضطروا إلى التوجه بالموكب الجنائزى إلى المقبرة المخصصة لدفن المين وسط تلك الألعاب والملاهى والأصوات المتعالية والمرتفعة للمشاركين فى تلك العادة فضلا عن أصوات الألعاب الخاصة بالأطفال .ولذلك اعرب عدد من المواطنين والمهتمين باحياء العادات الدينيه عن نفورهم من افعال المنتفعين من هذه العادات وانتهاكهم لحرمات الموتى

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

google.com, pub-7996334253047576, DIRECT, f08c47fec0942fa0