عرب وعالم

المبعوث الأممى كوبيتش يبحث مع رئيس الوزراء الليبى المكلف جهود إعادة السلام والاستقرار إلى ليبيا

تستمر الجهود الليبية والدولية لتثبيت اتفاق الحل الذي يقود ليبيا خلال الفترة الانتقالية، إذ أكد رئيس الحكومة المؤقتة عبد الحميد الدبيبة أهمية جهود الأمم المتحدة لإعادة ليبيا إلى “طريق السلام والوحدة والاستقرار”.

وواصل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيتش، السبت، اجتماعاته مع المسؤولين الليبيين والأطراف الفاعلة في طرابلس.

وتهدف هذه الاجتماعات إلى “التأكيد على استمرارية المسارات السياسية والعسكرية والاقتصادية والمالية التي تيسرها الأمم المتحدة”.

والتقى كوبيتش برفقة الأمين العام المساعد منسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ريزدون زينينجا، والمنسقة المقيمة للشؤون الإنسانية جورجيت غانيون، رئيس الوزراء المكلف عبد الحميد الدبيبة.

وأشاد الدبيبة بجهود الأمم المتحدة في “التقريب بين الليبيين وإعادة ليبيا على طريق السلام والوحدة والاستقرار والازدهار”.

من جانبه، أعرب كوبيتش عن “ارتياحه إزاء نية رئيس الوزراء المكلف تشكيل حكومة شاملة وواسعة التمثيل”، مثنيا على التزام الدبيبة بتخصيص 30 بالمئة من المناصب الحكومية للمرأة، بالإضافة إلى إدراج الشباب.

وأطلع الدبيبة المبعوث الخاص على رؤيته لخارطة طريق تهدف إلى مواجهة التحديات الاقتصادية والإنسانية والأمنية والتنموية في البلاد. واتفق كلاهما على أهمية عقد جلسة رسمية لمجلس النواب “في أسرع وقت ممكن للتصويت على منح الثقة للحكومة”.

وأعرب كوبيتش عن التزام الأمم المتحدة بدعم السلطة التنفيذية المؤقتة الجديدة في سعيها لتوحيد البلاد وتعزيز تقديم الخدمات للشعب الليبي فضلاً عن تهيئة البلاد لإجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: