? My title
الرئيسية » مقالات القراء » الطب.رساله ام تجاره

الطب.رساله ام تجاره

 

بقلم
اشرف الشرقاوي
نسأل ونتسائل الطب رسالة ام تجارة نسمع عن فساد هنا وهناك لكن ما كنا نتوقع فساد الاطباء .لانها مهنة سامية ولا يصح فيها الفساد لان الفساد فيها يؤدي الي الهلاك . فالطبيب المتخاذل المتقاعس عن اداء واجبة طبيبا فاسدا خائن لمهنتة وخائن للقسم الذي حلفة لاداء واجبة.الطبيب عاشق المال اقصد الطبيب التاجر عبد. المال طبيبا فاسدا انها ابشع انواع الفساد وابشع انواع التجارة هذا التاجر الطبيب الذي امتهن مهنة الطب للبيزنس والتجارة ويستغل مرض الناس والتجارة بأرواحهم وبمرضهم ادفع لتحصل علي الشفاء . ان الفساد توغل في مهنة الطب اصبحت تجارة الاعضاء بالنسبة لطبيب فاسد من اعلي انواع البيزنس طبيب الاسنان لتركيب الاسنان مبالغ بالالوف الاطباء الجراحين يتبعون لستة اسعار ان بعت منزلك وبعت اولادك وعفش بيتك لا تستطيع ولن تسطتيع تجميع المبالغ الطائلة التي يطلبونها وامثلة كثيرة ومواقف عديدة في المستشفيات لم نعدها من قبل انها مافيا الاطباء للاسف واشد الاسف .
كنا نطلق عليكم ملائكة الرحمة ولكنكم بالمتاجرة بأرواحنا اصبحتم ملائكة العذاب.
اين ضمائركم اين رسالتكم اين القسم امام الله لأداءكم الواجب المقدس.ايها الاطباء ابتسامة مريض فقير بعد الشفاء في وجهك ايها الطبيب وعيناة تفيض دمعا وعيناة تنطق لك بالشكر تساوي كنوز الارض دعوة ام لشفاء ولدها علي يديك بالدنيا وما فيها . فأين ضمائركم لماذا اصبحتم تجار وليس اطباء لماذا ماتت فيكم الرحمة والانسانية .
الطبيب المتخاذل المتقاعس عن اداء واجبة طبيبا فاسدا
الطبيب الكبير الاستاذ الاستشاري الذي يترك مكان عملة لطبيب حديث غير ملم بالحالات الخطيرة طبيبا فاسدا.
الطبيب الذي يتاجر بحياة المريض ويوهمة بخطورة حالتة ويتاجر بة طبيبا فاسدا.
الطبيب الذي يغالي علي المرضي الفقراء الغلابة طبيبا فاسدا.
الطبيب الذي يترك مريض بين الحياة والموت بحجة المال فانة ليس بطبيب فانة خرج من نطاق الانسانية منزوع الرحمة وانة لاشد انواع الفساد.
واخيرا تحية واجلال لكل طبيبا شريف في قلبة رحمة بمرضاة تحية لة من قلوبنا.اما من باعوا ضمائرهم ايه الاطباء التجار ابحثوا عن بيزنس اخر غير حياة البشر.

%d مدونون معجبون بهذه: