الشارع السياسى

الرئيس السيسي يشهد فعاليات الندوة التثقيفية الثالثة والثلاثين للقوات المسلحة بمناسبة يوم الشهيد

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي صباح اليوم الثلاثاء فعاليات الندوة التثقيفية الثالثة والثلاثون للقوات المسلحة بعنوان “لولاهم ما كنا هنا” بمناسبة الاحتفال بيوم الشهيد، وذلك بمركز المنارة الدولي للمؤتمرات بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة.

وبدأت فعاليات الندوة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارئ الشيخ ” أحمد تميم المراغي”، تلاها عرض فيلم تسجيلي عن “يوم الشهيد”.

وبدأت الندوة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وبعد ذلك تحدث الفنان آسر ياسين عن جده اللواء أركان حرب فؤاد ياسين، ثم عُرض فيلم تسجيلي بعنوان “حلم الشهيد” تناول بطولات شهداء مصر، بداية من بطولات الشهيد اللواء عبد المنعم رياض، وشهداء مصر وتضحياتهم لرفع راية مصر.

وعقب ذلك، ألقى خالد الجندي من علماء الأزهر الشريف كلمة تحدث فيها عن منزلة الشهداء عند الله سبحانه وتعالى، عندما يصف الله الشهداء في قوله تعالى “ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون”.

وأضاف الجندي أن الله -عز وجل- أمرنا بالتأدب عند ذكر الشهداء، حيث قال في آيات الذكر الحكيم “ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أمواتا بل أحياء ولكن لا تشعرون”.

وتابع الشيخ خالد الجندي “يقول الرسول عليه الصلاة والسلام في حديثه (ما من أحد من عباد الله يدخل الجنة يود لو عاد إلى الدنيا مرة ثانية إلا الشهيد”، موضحًا أن الشهيد يتمنى أن يعود إلى الدنيا مرة ثانية فيقتل في سبيل الله عشر مرات لما يرى من الكرامة التي أعدها الله له في الآخرة.

وأضاف أن القرآن الكريم أشار إلى فئة من الشهداء مازال ينتظر دوره في الشهادة فقال الله تعالى في محكم آياته “من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلًا”، موضحًا “إننا جميعًا ننتظر تلك اللحظة المباركة حتى نلحق بالشهداء، فقد حيا الله الشهداء وأسرهم التي أنجبت هذه الثلة المباركة من الرجال الأوفياء”.

عقب ذلك، عُرض فيلم تسجيلي بعنوان “في حب مصر” حيث تناول الفيلم تضحيات رجال الجيش والشرطة، والذين رسموا بسمة أمل على وجوه المصريين بالعمل والكفاح وشقوا طريق النجاح وعلمونا معنى الحياة.

وتحدث خلال الفيلم التسجيلي، الجندي المقاتل العريف بهاء فهيم مراد، وقال إنه أصيب ببتر في يده وقدمه، أثناء تأدية عمله الوطني، كما أنه فقد عينه اليمنى، لافتًا إلى أن الإصابة شرف له، وستكون وسام على صدره مدى الحياة.. موضحًا أن الحياة لم تتوقف ولكنها بدأت بالإيمان بالله والإرادة والعزيمة والتحدي، مشيرًا إلى أنه تعلم السباحة وحقق بطولات وميداليات كثيرة، مؤكدًا أن طموحه لن يتوقف بإذن الله، وسوف يرفع علم مصر في السباحة كما رفعه وهو بطل في شمال سيناء.

كما تحدث الجندي المقاتل البطل العربي العربي عبد الوهاب، حيث أشار إلى أن أبناء القوات المسلحة يحملون أرواحهم على أكتافهم، مؤكدًا أن كل هدفهم هو خدمة وطنهم.

وقال إنه في إحدى المداهمات أصيب بالبتر في يده وإحدى قدميه، معربًا عن شكره وتقديره للقوات المسلحة التي قدمت كل الدعم والرعاية، داعيًا الله أن يتم شفاؤه على خير وأن يخدم بلده في أي مجال، مشيرًا إلى أن الإصابة هي أقل شيء يقدمه لبلده مصر.

وعقب ذلك، ألقى الفنان محمد فراج كلمة أكد فيها أن لكل شهيد حكاية منذ يوم ميلاده وحتى يوم استشهاده، وأن الشعب المصري طريقه واحد وجميعه على قلب رجل واحد، يعيشون بكل فخر وعزة، موجهًا التحية للشهداء الأبطال لما قدموه لنا من أمن وأمان.

عقب ذلك، عُرض فيلم تسجيلي بعنوان “سيرة شهيد”، تناول قصة كل من الشهيد العقيد أ.ح/ مصطفى محمد نجيب، والذي استشهد بالعملية الشاملة سيناء بتاريخ 2018/4/16، وكان الشهيد من أكثر ضباط الصاعقة كفاءة وكان يمتاز بالعزيمة والثبات والإصرار.

واستعرض الفيلم أيضًا قصة الشهيد جندي/ عماد أمير، والذي استشهد أثناء العملية الشاملة بتاريخ 2017/7/7.

كما تناول قصة الشهيد الرقيب/ أحمد رضا محمود المدبولي والذي استشهد أثناء العملية الشاملة بتاريخ 2018/2/14، وقصة الشهيد العميد أ .ح/ مصطفي عبيدو والذي استشهد أثناء العملية سيناء بتاريخ 2020/2/11.

كما تناول الفيلم التسجيلي أيضًا اعترافات أحد العناصر الإرهابية والمسؤولين العسكريين بالتنظيم الإرهابي في سيناء، وروايتهم للعمليات التخريبية التي كانوا يقومون بتنفيذها في مناطق متفرقة بسيناء.

كما وجه أحد العناصر الإرهابية رسالة إلى كل من ينتمي لأي تنظيم إرهابي بضرورة الابتعاد عن هذا الطريق والاتجاه في الطريق الصحيح، مؤكدًا أن الجيش المصري انتشلهم من براثن الإرهاب إلى الحقيقة، مؤكدًا أن نشر الدعوة يجب أن يكون بالحُسنى وليس بالعنف وسفك الدماء، ودعا -المسؤول سابقًا بأحد التنظيمات الإرهابية- تلك العناصر إلى ترك حياة الخنادق والجحور وتسليم أنفسهم حتى يستطيعوا حماية عائلاتهم وأبنائهم من عواقب الإرهاب.

وتناول الفيلم أيضًا عودة الحياة الطبيعية إلى أرض سيناء والقضاء على بؤر الإرهاب.

عقب ذلك، تم تقديم فقرة فنية أعدتها إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة بالتعاون مع وزارتي “الشباب والرياضة” و”الثقافة”، والتي قدمها كورال أطفال وشباب ونخبة من نجوم الغناء العربي.

وبدأت الفقرة الفنية بأغنية للطفل المبدع عبدالرحمن عادل، ثم أغنية جماعية تمثل أسرة شهيد بترتيب ظهور الفنانين والفنانات (نادية مصطفى، محمد ثروت، جنات، رامي رفعت، والطفل سليم)، ثم أغنية للفنان محمد الشرنوبي وأغنية الختام للفنانة أنغام).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: