? My title
الرئيسية » الشارع السياسى » حوادث وقضايا » الداخلية: مقتل ٢ من العناصر الإجرامية شديدة الخطورة في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة بأسيوط

الداخلية: مقتل ٢ من العناصر الإجرامية شديدة الخطورة في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة بأسيوط

أعلنت وزارة الداخلية، القضاء على اثنين من العناصر الإجرامية شديدة الخطورة خلال مواجهة وتبادل لإطلاق الأعيرة النارية مع قوات الشرطة بأسيوط .
كانت تحريات ومعلومات قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن أسيوط قد أكدت تواجد العنصرين شديدي الخطورة عاطل – هارب من سجن أبو زعبل خلال أحداث يناير 2011 أثناء قضاء عقوبة السجن المشدد لمدة 15 سنة في قضية (قتل عمد)، وسبق إتهامه في (5) قضايا ما بين (قتل، سرقة بالإكراه، سلاح)، ومطلوب التنفيذ عليه في حكم قضائي صادر ضده بالسجن المؤبد في قضية (سرقة بالإكراه وقطع طريق)، ومطلوب ضبطه وإحضاره في قضيتي (خطف مواطن، سرقة بالإكراه وسطو مسلح) وعاطل – سبق اتهامه في (8) قضايا ما بين (خطف، سرقة بالإكراه، سرقة) ومطلوب التنفيذ عليه في (3) أحكام قضائية صادرة ضده في قضايا (خطف مواطن، سرقة وسلاح، سرقة تيار كهربائي) بلغت مدة العقوبة الصادرة ضده فيها بالسجن 13 سنة، ومطلوب ضبطه وإحضاره في قضيتي (خطف مواطن، سرقة بالإكراه وسطو مسلح)..مُقيمان بالحوطا الشرقية دائرة مركز شرطة ديروط بأسيوط على الجزر النيلية الكائنة بالناحية الغربية من نهر النيل وقرية جزيرة الحواتكة بدائرة مركز منفلوط بنطاق أمن أسيوط.

وعقب تقنين الإجراءات واتخاذ كافة التدابير الأمنية اللازمة، تم استهداف أماكن اختبائهما بحملة أمنية مُكبرة برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن أسيوط وقوات الأمن المركزي، وعقب الوصول للمكان واستشعار العنصرين المذكورين بالقوات، بادرا بإطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاهها ، وعلى الفور ، بادلتهما القوات بالمثل حتى تم السيطرة على الموقف وإسكات مصدر النيران، وأسفر التعامل عن مقتل المتهمين، وعُثر بجوار جثتيهما على بندقيتين آليتين ، و ٥ خزائن و 60 طلقة نارية من ذات العيار ، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

يأتي ذلك في إطار جهود أجهزة البحث الجنائى بوزارة الداخلية لضبط الهاربين من السجون والعناصر الإجرامية الخطرة المطلوب ضبطهم وإحضارهم فى قضايا والمحكوم عليهم الهاربين ، خاصة فى قضايا الجنايات ومتعددى الأحكام القضائية .

المصدر: بيان وزارة الداخلية

%d مدونون معجبون بهذه: