? My title
الرئيسية » مقالات القراء » الحاجة فرنسا المصرية.بقلم ///أشرف الشرقاوي

الحاجة فرنسا المصرية.بقلم ///أشرف الشرقاوي

الحاجة فرنسا المصرية
سألت عن تلك السيدة التي تتلفح بعلم مصر وفي عيونها سعادة وفرحة غامرة لم ارها علي شاباً في العشرين . والغريب انها سيدة في السبعين من عمرها فرأيتها تسجد علي الارض وتقبلها . ووجهها الذي اشاهدة في كل محفلا من محافل الوطنية ووحدة الصف.
فهي الحاجة فرنسا الغرباوي بنت مصر سيدة مصرية اصيلة تعشق مصر تعشق هوائها ترابها نسيمها تعشق اهلها . فهي الريف في اصالتة وهي الحضر في تقدمة وازدهارة تري فيها الشهامة وجدعنة ولاد البلد فهي السيدة المصرية الصعيدية الاسكندارانية النوبية الفلاحة الاصيله السويسية البورسعيدية القاهرية من حي الجمالية نعم فهي بحق سيدة مصرية .رأيت علي وجنتيها النيل يجري ورأيت وفي وجهها الطيبة والحنان ورأيت في عينيها اللهفة وحب الوطن رأيتها وهي تخاطب الشباب وتعلمهم ما هي قيمة الاوطان تبث فيهم الامل وتعلمهم عشق الاوطان وتغني لهم بلادي بلادي ووطني يا اغلي الاوطان .
فطلبت الحديث معها وبينما انا اقترب منها وجاءني احساس انا ذاهب لأتكلم مع السيدة نبوية موسي او اتكلم مع سعد باشا زغلول ومصطفي كامل .ولكن للوهلة الاولي وانا اجلس بجوارها احسست انني بجوار امي و جدتي فبمجرد ان سمعت صوتها احسست فية الدفء والحنان والطمانينة والامان . وكانت تغمرني سعادة غريبة وحب وتطلع كي اعرف من تكون تلك السيدة .فسألتها رأيتك تتلفحين بالعلم وتتغنين بلادي بلادي وترقصين وتملؤكِ سعادة وفرحة ما اراها في شباب العشرين. فقالت يا ولدي انني اتلفح بعلم بلادي ام الدنيا . اتدري يا ولدي من هي ام الدنيا انها مصر يا ولدي. البلد الذي ذكرها الله في قرأنه . انها مصر يا ولدي الذي خصها الله بأمنه وامانة. انها مصر يا ولدي التي وطأها الانبياء انها ياولدي مصر بلد العظماء . انها يا ولدي ام الدنيا التي فيها يجري نهرا من انهار الجنة . مصر يا ولدي بلد الازهر الشريف . فتلك الارض يا ولدي التي كلم فيها موسي ربه . فكيف لي يا ولدي ان لا اتلفح بعلمها واحنو علي الارض واقبل ترابها فهي يا ولدي بلد الامن والامان. واخذت في يديها حفنه من التراب وقالت خذها يا ولدي وزنها مقابل كل كنوز الدنيا فلن تضاهي يا ولدي كنوز الارض حفنه من تلك التراب فهو الارض والعرض والشرف والكرامة فهذا التراب يا ولدي في رقبتك امانة فهو الامن والامان وهو الطمأنينة والسلامة0اتدري يا ولدي ما سر فرحتي وسعادتي . ان اراكم يا ابنائي كما قال ربي في رباطا الي يوم الدين اقباطا كنتم ام مسلمين .
فقمت عن فوري واقفا امامها وانحنيت اقبل رأسها واقبل يديها نعم يا سيدتي فأنتي كما قالوا عنكِ انتي مصر. ام المصريين الحاجة فرنسا الغرباوي رمز من رموز الوطنية فالنرفع لها جميعا القبعات ونحيها تحيا مصر تحيا يا مصر
تحيا مصر حرة ابيه شامخة علية فتحيا مصر وتحيا فرنسا المصرية .

%d مدونون معجبون بهذه: