? My title
الرئيسية » مقالات القراء » الجيش المصري والترتيب المستحق

الجيش المصري والترتيب المستحق

بقلم /// أشرف الشرقاوي

جيش مصر قولاً وفعلاً يعتلي منصة العظماء
بالضربة القاضية والموجعة ومن الجولة الاولي جاء الرد من المنظمات العالمية المتخصصة فذكر الموقع العالمي جلوبال فاير باور المختصص بتصنيف الجيوش عالميا في أحدث تقرير له عن قائمة الكبار والعمالقة2020 لأهم جيوش العالم .فتأتي الضربة من بعيد كالصاعقة علي رءوس المغرضين وقوي الشر بصعود الجيش المصري الي مصاف العشر الكبار ويحتل المركز التاسع في تصنيف العمالقة الكبار متقدما بثلاث مراكز متجاوزًاجيوش دول البرازيل والمانيا وتركيا وايران واسرائيل . موجهًا ضربة موجعة ولطمة قوية لجيش القردوغان ضربة لن ينساه التاريخ الحديث .بل اقول عنها بأنها مفاجأة العام الجديد للقردوغان .
فيا غربان الشر ويا نافخين في أبواق الخراب هذا جيش مصر والذي كنتم فية تشككون وبدعاءات باطلة علية تفترون فجاء الرد عليكم كالصاعقة ليري العالم حقدكم وافترائكم فيما كنتم تدعون .فهذا جيش مصر جيش العرب جيش المنطفة بأثرها في طابور العظماء العشر من بين دول امريكا وروسيا والصين والهند وكوريا وانجلترا وفرنسا ومصر والبرازيل. فالجيش المصري يحتل المرتبه التاسعة عالميا بين جيوش العظماء .
والمرتبة الثانية عالميا في قوة الالغام والالغام البحرية والثالث عالميا في حاملات الطائرات والرابع عالميا في قوة الدبابات والخامس عالميا في المقاتلات التدريبية والسادس في قوة المقاتلات البحرية والسادس ايضا عالميا في العربات المدرعة وفي المدفعية الذاتية والسادس ايضا في قواعد الصواريخ والثامن في المروحيات القتالية .
أفبعد هذا التصنيف حديث . فيا غربان الشر أحفروا لأنفسكم مقابر ولتسمونها مقابر الجبناء لتدفنوا فيها رءوسكم ولتجروا معكم أزيال الخيبة وعدم الرجاء فالتجربة التركية سقطت والتي كنتم بها تتباهون وأعتلي جيش مصر منصه العظماء فبلأمر المباشر ضعوا رؤسكم تحت أقدامكم عنما يتكلم العظماء .فعنمما يتكلم جيش مصر وشعب مصر فلتنحنوا وتنذل رؤسكم تحية للعظماء. فها هو جيش مصر قولاً وفعلاً وهذا الرد يا قردوغان
فهنيئا لشعب مصر وجيشها هذا الوسام العالمي والذي نضعة علي رؤسنا ورداً بليغ علي اعداءنا بأننا جيش مصر الابي القوي العتي والذي تحرصة معية الله وأمنة فرحين مفتخرين بأننا نمتلك جيشا بين مصاف العمالقة الكبار وان يقودنا رئيسا أذهل العالم بعقليتة الفزة العسكرية والاقتصادية والاستراتيجية والتنموية لبلدنا وللمنطة العربية باثرها .
فسيدي الرئيس بكل فخر وكل حب وبلسان كل جموع شعب مصر ومن قلوبنا نعطيك وسامنا نعطيك قلوبنا بكل فخر وبكل حب أمضي علي بركة الله وعونة وكٌلنا خلفك ندعمك ونقوي من عزيمتك أمضي في خٌطاك الثابتة وفي نمو بلادنا أمضي علي بركة الله .

%d مدونون معجبون بهذه: