عرب وعالم

الاقتصاد التركي تكبد خسائر فادحة بسبب مقاطعة منتجاتها

قال أسامة عبد العزيز ، المتخصص في الشأن التركي،إن حملة مقاطعة المنتجات التركية ، بالدول العربية ، والتي انطلقت من السعودية ،تعد أكبر حملة شعبية للمقاطعة ، موجهة من الشعب السعودي للإدارة التركية ، ردا على سوء تعاملها مع قادة وشعوب الدول العربية .

ولفت أسامة عبد العزيز ، عبر مداخلة هاتفية لـ برنامج “هذا الصباح ” ، والمذاع على فضائية إكسترا نيوز ، إلى أن هذه الحملة الشعبية  ، لها مردود كبير جدا ، تسبب في مقاطعة التجار لأية منتج تركي يحمل “الباركود” الخاص بهم .

وأشار “عبد العزيز” إلى أن “أردوغان” لا يعترف بالخسارة التي لحقت ببلاده ، خاصة وأنها بسبب سياساته مع الدول العربية،مضيفا: الرئيس التركي لايزال يكابر ، ويظهر عكس الصورة الحقيقة.

وتابع أن أردوغان في انتظار عقوبة شديدة جدا من الولايات المتحدة الأمريكية ، موضحا أن “بايدن” لن يتعامل بنفس النهج معه كما كان يفعل “ترامب” ، معقبا “القادم مختلف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: